مركز تفسير يطلق تطبيق "سالم" لتعليم الأطفال تلاوة القرآن دون معلم

2,061 تطبيق سالم 0 تطبيق سالم

تطبيق سالمدشن مركز تفسير للدراسات القرآنية بالرياض “تطبيق سالم” لتعليم الحروف العربية، وتلاوة سورة الفاتحة آلياً للأطفـال دون معلم، مـن سن 4-8 سنوات، باستخدام أحدث تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتوظيف ابتكارات الجرافيك الاحترافية.

ويعمل التطبيق على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، ويتم عن طريقه تعليم الحروف وتصحيح التلاوة آلياً بواسطة التعلم الذاتي، وتوظيف تقنيات اللعب المتقدمة والذكاء الاصطناعي في التعرف على الصوت وتحليله، مع التطوير المستمر لمستوى دقة التصحيح بناءً على تغذيةِ قواعد البيانات بنماذج التلاوات المختلفة.

وقال مدير عام مركز تفسير للدراسات القرآنية والمشرف العام على مشروع “تطبيق سالم” والأستاذ بجامعة الملك سعود الأستاذ الدكتور “عبد الرحمن بن معاضة الشهري” إن المركز قد استشعر حاجة الأسر المسلمة في أنحاء العالم، لتعليم الأطفال الحروف العربية وتلاوة القرآن بطريقة سهلة ميسرة.

وأوضح الشهري أن إطلاق “تطبيق سالم” سوف يُساهم في تعليم الأطفال الحروف العربية بطريقة مطورة من القاعدة البغدادية المشهورة، وتلاوة سورة الفاتحة من القرآن كخطوة أولى تتلوها خطوات لتعليم بقية السور، كما أشار إلى أن التطبيق يهتم بالعناية بأطفال المسلمين وتعريفهم بالقرآن بطريقةٍ ممتعةٍ وإبداعية، ولا سيما مع تقدم التقنية وقلة البرامج الاحترافية، وصعوبة العثور على المقرئ المتقن، الذي يتفرغ لتصحيح التلاوة للأطفال في مختلف الظروف والبيئات والأوقات.

وأكد مدير مركز تفسير للدراسات القرآنية بأن “تطبيق سالم” سوف يوفر الجهد والوقت والمال على ملايين الأسر والأطفال والمعلمين والمعلمات للمراحل الأولية حول العالم لتعلم الحروف العربية وتلاوة سورة الفاتحة بطريقةٍ مجودةٍ صحيحةٍ.

وأبان أن المركز قد حرص على ابتكار هذا التطبيق وفق نموذج تقني فريد من نوعه، لتطويع الذكاء الاصطناعي في تعليم تجويد التلاوة آليا للأطفال بطريقة عملية تطبيقية، وتيسير التعلم الذاتي للأطفال، عن طريق الأجهزة الذكية، التي أصبحت ملازمةً لهم في الوقت الحالي، أملاً أن يحقق التطبيق النجاح الذي يصبو إليه المركز، ومشاركة من المركز في خوض هذا الميدان الذي لا يزال في حاجة للمزيد من التجارب والابتكارات.

وبدوره تحدث سعادة الدكتور “عبد الرحمن العريني” المدير التنفيذي لمؤسسة عبدالله الراجحي الخيرية عن تكلفة هذا المشروع، والتي قاربت من مليوني ريال، برعاية مؤسسة “عبد الله الراجحي الخيرية”، والتي بادرت لرعاية هذا المشروع من بدايته رغم تحدياته وصعوباته التقنية، إيماناً منها بأهمية توظيف التقنيات المتقدمة في تعليم الأطفال القراءة وتلاوة القرآن، وضرورة دعم مثل هذه التجارب لتحقق النجاح الذي نسعى إليه جميعاً.

التطبيق على نظام IOS

التطبيق على نظام اندوريد