هواة جمع الآثار بجازان يمتلكون قطعاً من العهدين الثمودي والحجري (صور)

هواة جمع الآثار بجازان يمتلكون قطعاً من العهدين الثمودي والحجري يمتلك عدد من هواة جمع الآثار بمنطقة جازان مجموعات أثرية نادرة، إذ يتسابقون للبحث عن القطع التي يتم العثور عليها بكافة أنواعها في الأودية والأراضي الزراعية التي يتم حرثها.

وكشف بعض المهتمين بالبحث عن الآثار لـ"أخبار 24" أنهم يقومون ببيع الآثار التي يجدونها لهواة اقتناء الآثار ولديهم متاحف خاصة لحفظها وعرضها في معارض زجاجية.

من جانبه رفض احد المهتمين بجمع الآثار مختار صيرم بيع مقتنياته من الأحجار الكريمة والآثار التي يمتلكها لبعض المختصين والهواة، ويفكر في تخصيص موقع في منزله كمعرض مخصص لتلك الآثار.

وبين مختار أن مجموعته تضم مجموعات نادرة من العملات، بعضها مصنوع من الذهب وأخرى من الفضة والبرونز صنفها بعض المختصين بالعملات العالمية المتنوعة.

وأضاف أنه يحتفظ بعدد كبير من السيوف والخناجر والجنابي، كما قام بشراء عدد من الجنابي الفضية والسيوف التي يبلغ عمرها أكثر من 1400 عام، مشيرا إلى أنه عثر على خنجر من الذهب منقوش عليه (العدل أساس الملك) وعُرض عليه مبلغ كبير لشراء الخنجر من أحد التجار الخليجيين إلا أنه رفض بيعه.

وأوضح أنه يمتلك مجموعة من الأحجار الكريمة والقطع الأثرية التي تحمل خط المسند حيثُ صنفها مختصو الآثار بأنها تعود للعهد الثمودي قبل 3000 عام، وسكاكين وسن الرمح ومجسمات لأحجار تتغير مع كل واجهة وقلادات صدرية وحلياً نسائية. مشيرا الى أن المنطقة بأكملها تزخر بالآثار وحضارات إنسانية مختلفة.

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة

صورة