محامية محجبة من أصول بنجلاديشية تصبح مستشارة ملكة إنجلترا

5,340 محامية محجبة من أصول بنجلاديشية تصبح مستشارة ملكة إنجلترا 0 محامية محجبة من أصول بنجلاديشية تصبح مستشارة ملكة إنجلترا

محامية محجبة من أصول بنجلاديشية تصبح مستشارة ملكة إنجلترا عُينت محامية محجبة من أصول بنجلاديشية، في منصب مستشار لملكة بريطانيا الملكة إليزابيث الثانية، وهي أول محامية جنائية محجبة تتولى هذا المنصب الذي يعد من أعلى المناصب.

وأقيم حفل تتويج المحامية بالمحاكم العليا في لندن "سلطانة تافادار" في قصر وستمنستر بالقرب من قصر باكنجهام.

وقالت سلطانة المولودة في بلدة لوتن في إنجلترا، من أصول بنجلاديشية، إنها لا تستطيع تصديق نفسها، وإن الأمر بأكمله تجربة سريالية، وهي في غاية السعادة أن تصبح أول محامية جنائية ترتدي الحجاب تنال هذا المنصب.

وأضافت أنها تتمنى أن يساعد هذا الإنجاز في تصديق الفتيات اللاتي يرتدين الحجاب أن أحلامهن يمكن أن تصبح واقعاً.

وتابعت أن تعيينها في المنصب لم يكن سهلا، إذ ترشحت 31 سيدة من السمر والآسيويات والأقليات فقط لنيل المنصب، من أصل 2000 شخص، كان بينهم سيدتان محجبتان فقط، هي إحداهما.

وحصلت سلطانة على ماجستير حقوق الإنسان في جامعة لندن الجامعية وجامعة أكسفورد، وتم استدعاؤها للنقابة عام 2005.

وتحاول المستشارة سلطانة حالياً إصدار تشريع قانوني ينهي حظر ارتداء الحجاب في فرنسا، في محاولة لدفع الأمم المتحدة للنص أن ما تشترطه السلطات هناك يمثل انتهاكا للقانون الدولي.