فوائد مغلي الزعتر للجنس هل هي موجودة فعلًا؟

7,971 فوائد مغلي الزعتر للجنس هل هي موجودة فعلًا؟ 4 فوائد مغلي الزعتر للجنس هل هي موجودة فعلًا؟

فوائد مغلي الزعتر للجنس هل هي موجودة فعلًا؟البحث عن الأعشاب التي تزيد القدرة الجنسية أمر شائع، وقد شاع أمر فوائد مغلي الزعتر للجنس، فما رأي الدراسات العلمية بهذه الفوائد وحقيقتها؟

فلنتعرف فيما يأتي على حقيقة فوائد مغلي الزعتر للجنس وفقًا للدراسات، إضافةً لفوائد مغلي الزعتر العامة وآثاره الجانبية:

فوائد مغلي الزعتر للجنس: هل هي موجودة؟

حقيقةً أن الدراسات التي تتحدث عن فوائد الزعتر للجنس كانت من خلال تناول أوراقه مباشرة أو حقن مستخلصاته في الكائنات المختارة للدراسة، ولم تختص دراسة بذكر فوائد مغلي الزعتر للجنس على وجه الخصوص، ولكن يُمكن أن يكون للمغلي ذات الفوائد وهذا غير مؤكد، وفيما يأتي سيتم ذكر فوائد الزعتر للجنس التي ظهرت من الدراسات:

- تقليل الخصائص السامة لدواء مايلران (Myleran) على عوامل التكاثر عند الذكور، مثل: صحة الحيوانات المنوية.

- تحسين تركيزات هرمون التستوستيرون في الجسم.

- تحسين خصائص السائل المنوي.

الدراسات التي أثبتت فوائد الزعتر للجنس

بالرغم من عدم التحقق من فوائد مغلي الزعتر للجنس على وجه الخصوص إلا أنه تم التحقق من فوائده عند استخدامه بطرق أخرى، وإليك أبرز الدراسات التي تمت على هذه العشبة:

1. الدراسة الأولى

تم تصميم هذه الدراسة لتقييم آثار الزعتر ضد الأضرار التي لحقت بالسمات التناسلية لذكور الجرذان التي تسبب بها دواء مايلران، وفيها تم تقسيم 66 من ذكور الفئران إلى 8 مجموعات كما الآتي:

- مجموعة التحكم.

- 3 مجموعات من الجرذان أعطيت مستخلص الزعتر بمقادير 4.5 و9 و18 ملليغرام / كيلوغرام كل كمية بمجموعة منفصلة.

- مجموعة الجرذان التي تتناول 10 ملليغرام لكل كيلوغرام من وزنها لدواء مايلران.

- 3 مجموعات من الجرذان أُعطيت 10 ملليغرام / كيلوغرام من دواء المايلران وأُعطيت 4.5 و9 و18 ملليغرام/ كيلوغرام من مستخلص الزعتر كل كمية بشكل منفصل عن الأخرى.

- تم إعطاء العلاجات بالحقن داخل الصفاق يوميًا لمدة 60 يوم، وبعد ذلك تم تحليل القدرة الكلية المضادة للأكسدة للزعتر وصحة الحيوانات المنوية ومستويات هرمون التستوستيرون والطبقة الجرثومية.

النتيجة كانت أن الزعتر قلل من الخصائص السامة لدواء المايلران على عوامل التكاثر لدى الذكور.

2. الدراسة الثانية

هدفت هذه الدراسة إلى معرفة قدرة تناول أوراق الزعتر على تحسين الأداء الإنتاجي والتناسلي لدى الذكور، وقد أجريت على 25 أرنبًا تم تقسيهم إلى المجموعات الآتية:

- مجموعة التحكم.

- مجموعة العلاج والتي تم إعطاؤها 4 أو 8 أو 12 أو 16 غرام/ كيلوغرام من أوراق الزعتر.

- استمرت الدراسة لمدة 90 يوم لتظهر بعد ذلك النتائج الآتية:

- تحسين تركيزات هرمون التستوستيرون وخصائص السائل المنوي.

- تحسين وظائف الكبد والكلى.

فوائد مغلي الزعتر

عدم وجود دراسات كافية على فوائد مغلي الزعتر للجنس لا ينفي وجود فوائد أخرى له، والتي تمثلت الآتي:

- خفض ضغط الدم، حيث وُجد أن مغلي الزعتر البري يُساهم في خفض ضغط الدم المرتفع، لكن هناك الحاجة للمزيد من الدراسات في هذا الشأن.
- المساهمة في الوقاية من سرطان القولون.

- المساهمة في علاج سرطان الثدي، وذلك بسبب تأثيره على موت الخلايا المبرمج، وكذلك بسبب تأثيره الإيجابي على الجينات الخاصة بسرطان الثدي.

- المساهمة في تخفيف أعراض التهاب الشعب الهوائية الحاد ومنها السعال.

- زيادة قوة الجهاز المناعي، وذلك بسبب احتواء الزعتر على العديد من العناصر الغذائية الهامة لصحة الجسم.

الآثار الجانبية للزعتر

لا توجد معلومات كافية حول استخدام الزعتر بكميات دوائية وكبيرة، لذا يُفضل تناوله بكميات معتدلة، ومع هذا فإنه قد يُسبب للبعض الآثار الجانبية الآتية:

- الحساسة، والتي يُصاب بها الأشخاص الذين يُعانون من الحساسية تجاه الأوريجانو والنباتات المماثلة.

- الدوخة.

- اضطرابات في الجهاز الهضمي.

- التفاعل مع بعض أنواع الأدوية، ومنها: الأدوية المضادة للتخثر (Anticoagulant)، والأدوية المضادة للكولين (Anticholinergic drugs)، والأدوية الهرمونية وخاصةً التي تحتوي على هرمون الأستروجين.