«الخارجية» تعبر عن رفضها واستهجانها لاتهامات «روسيا» للمملكة بدعم الإرهاب في سوريا

8,433 4

قال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية، إن الوزارة أطلعت على البيان الصادر باسم المتحدث الرسمي لوزارة خارجية روسيا الاتحادية في الرابع من مارس الجاري، الذي يتضمن اتهامات خطيرة للمملكة بدعمها للإرهاب في سوريا.

 وتعبر وزارة الخارجية السعودية، عن رفضها واستهجانها الشديد لهذه التصريحات غير المسؤولة، والمجانبة لحقيقة حرص المملكة على التعامل مع الأزمة السورية وفق قواعد الشرعية الدولية وعَبر مجلس الأمن الدولي المعني بحفظ الأمن والسلم الدوليين.

 وتابع المصدر بحسب بيان بثته (واس)، "تلك الجهود التي للأسف تم إجهاضها وتعطيلها بالفيتو، معطياً بذلك نظام سوريا رخصة للتمادي في جرائمه ضد شعبه الأعزل، وبما يتنافى مع الأخلاق الإنسانية ، وكافة القوانين والأعراف الدولية".

 وأضاف "ولابد من الإشارة في هذا الصدد إلى أن الاتهامات الروسية مبنية على افتراضات خاطئة يرددها إعلام النظام السوري، ورفضها المجتمع الدولي، والتي تزعم أن القاعدة ومجموعات مسلحة إرهابية تشكل العمود الفقري للمعارضة السورية".

 أشار إلى أن، هذا التوجه الذي يعبر عن مساندة صريحة لنظام يرتكب ما يصل إلى مستوى جرائم ضد الإنسانية، قد يترتب عليه أن يصبح المساند لهذه الأفعال عرضة للمسؤولية الأخلاقية والقانونية الجنائية لاحقاً جراء هذا الموقف.

 واستطرد "التاريخ وحده هو الذي يرد على اتهام تسليح الإرهابيين، ويشهد بما لا يقبل الشك على من هم الإرهابيون ومن وراءهم".