"بوابة الدرعية" تفوز بأضخم جائزة عالمية لحدث الافتتاح الملكي "جوهرة المملكة" عام 2019

5,709 "بوابة الدرعية" تفوز بأضخم جائزة عالمية لحدث الافتتاح الملكي "جوهرة المملكة" عام 2019 3 "بوابة الدرعية" تفوز بأضخم جائزة عالمية لحدث الافتتاح الملكي "جوهرة المملكة" عام 2019

"بوابة الدرعية" تفوز بأضخم جائزة عالمية لحدث الافتتاح الملكي "جوهرة المملكة" عام 2019 حصدت هيئة تطوير بوابة الدرعية جائزة عالمية مرموقة بعد منافستها من خلال حدث الافتتاح الملكي التاريخي "جوهرة المملكة" الذي أقيم عام 2019 بالشراكة مع شركة الرؤى التنفيذية، في إنجاز جديد ضمن سلسلة إنجازاتها المتتالية.

وتكونت المنافسة من مجموعة من الأحداث والفعاليات الكبرى التي تنتجها العلامات التجارية العالمية الرائدة لتنال الهيئة جائزة الحدث الاستثنائي المرموق ضمن جوائز "هيفنت" الرائدة في الصناعة، وقد تسلم ممثلو بوابة الدرعية وشركة الرؤى الجائزة خلال احتفال مميز في باريس يوم الخميس 21 أبريل الجاري.

وكانت فعالية جوهرة المملكة أقيمت في نوفمبر 2019 بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي العهد الأمير محمد بن سلمان لتكون أول لبنة توضع في مشروع تطوير الدرعية التي تمثل مهد الدولة السعودية ونواة تأسيسها قبل نحو 300 عام.

-وتضم الدرعية حي الطريف التاريخي المدرج بقائمة اليونسكو للتراث العالمي حيث هدفت الفعالية لتحويلها إلى وجهة سياحية ثقافية عالمية المستوى كما جعلت تلك الأمسية التاريخية من الدرعية وجهة رئيسية في المشهد السياحي الجديد للمملكة.

وقد نجحت شركة الرؤية التنفيذية في إنتاج حدث ملحمي على مستوى عالمي باستخدام تقنيات هي الأولى من نوعها ودعامات هوائية خاصة، حيث تضمن الحدث عروضا حية وإسقاطات ثلاثية الأبعاد بالغة الدقة على جدار من طوب اللبن بطول 350 مترا والألعاب النارية وسيمفونية لأوركسترا من 100 آلة موسيقية، وكان محور الحدث فيلمًا مدته 38 دقيقة مع تسجيل أصلي أنتج بالتقنيات المستخدمة في صناعة الأفلام الروائية.

-وقال الرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيرارد إنزيريلو إن قيادة مشروع بحجم ومكانة وأهمية مشروع الدرعية هي مسؤولية عظيمة، ولقد استشعرنا المسؤوليات الجسام الملقاة على عاتقنا عند وضع حجر الأساس الأول في الدرعية.

من جانبه قال رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة الرؤى التنفيذية مايكل مارتو إن الشركة تشرفت بخدمة هيئة تطوير بوابة الدرعية، وإن سرد قصة بهذا الحجم عبر عدسة البث في أحد مواقع التراث التابعة لليونسكو كان شرفاً كبيراً كما نشعر بسعادة غامرة تجاه الاعتراف العالمي بهذا الحدث.

-