الغزو الروسي لأوكرانيا.. احتدام القتال في ماريوبول وموسكو تُحذر واشنطن من "عواقب" مساعداتها لكييف

13,656 أحداث الغو الروسي لأوكرانيا 0 أحداث الغو الروسي لأوكرانيا

أحداث الغو الروسي لأوكرانياكشفت السلطات الأوكرانية، عن استمرار قتال الشوارع في مدينة ماريوبول، فيما سُمع دوي انفجارات في الساعات الأولى من صباح اليوم (السبت) في العاصمة الأوكرانية كييف ومدينة لفيف غرب البلاد،

بينما قصفت روسيا موقعاً صناعياً في كييف بالصواريخ في رد انتقامي، كما استولت على مصنع للصلب في ماريوبول، وذلك في الحرب التي دخلت أسبوعها الثامن

روسيا تُحذر واشنطن من "عواقب" زيادة مساعدتها العسكرية لأوكرانيا  

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن روسيا قدمت مذكرة دبلوماسية إلى الولايات المتحدة تحذرها من "عواقب غير متوقعة" بعد الزيادة الكبيرة في مساعدتها العسكرية لأوكرانيا. 

وقالت صحيفة "واشنطن بوست" إن موسكو حذرت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي من إرسال أسلحة "أكثر حساسية" إلى أوكرانيا، معتبرة أن هذه المعدات العسكرية "تؤجج" التوتر وقد تؤدي إلى "عواقب غير متوقعة". 

وجاء تحذير موسكو بينما تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن بتقديم مساعدات عسكرية بقيمة 800 مليون دولار لأوكرانيا، بما في ذلك مروحيات وناقلات جند مدرعة. 

الاتفاق على 9 ممرات لإجلاء المدنيين من ماريوبول 

أعلنت نائبة رئيس الوزراء الأوكراني إيرينا فيريشتشوك، التوصل لاتفاق على فتح 9 ممرات إنسانية لإجلاء المدنيين اليوم السبت، بما يشمل الإجلاء بالسيارات الخاصة من مدينة ماريوبول المحاصرة. 

وقالت إن 5 من تلك الممرات ستخصص للإجلاء من منطقة لوجانسك في الشرق، والتي قال مسؤولون محليون إنها تتعرض لقصف عنيف. 

العثور على 900 جُثة في مناطق انسحاب القوات الروسية 

قالت السلطات الأوكرانية، إنها عثرت على جُثث أكثر من 900 مدني في المنطقة المحيطة بالعاصمة كييف بعد انسحاب القوات الروسية منها. 

وأوضح قائد الشرطة في العاصمة، أن معظم هؤلاء الضحايا قُتلوا بالرصاص، وأعدموا "ببساطة"، مبيناً أن الجثث تركت في الشوارع أو دفنت مؤقتا، مشيرا إلى أن 95% من القتـلى ماتوا متأثرين بأعيرة نارية. 

زيلينسكي: نحو 3 آلاف جندي أوكراني قُتلوا في الحرب 

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن ما بين 2500 و3000 جندي من قوات بلاده لقوا حتفهم حتى الآن، فيما لم يتم حتى الآن إحصاء عدد الضحايا المدنيين جراء الحرب مع روسيا. 

وأضاف أن نحو 20 ألف جندي روسي لقوا حتفهم في الحرب التي دخلت أسبوعها الثامن، في الوقت الذي أعلنت فيه موسكو الشهر الماضي أن 1351 جندياً روسياً قُتلوا وأصيب 3825 في الحرب. 

وقالت أوكرانيا يوم الجمعة إنها تحاول كسر الحصار الذي ضربته القوات الروسية حول ماريوبول مع احتدام القتال حول مصنع إيليتش لتصنيع الصلب في المدينة، في حين شهدت العاصمة كييف بعضا من أقوى الانفجارات في أسبوعين. 

احتدام قتال الشوارع في ماريوبول

وتحاول أوكرانيا كسر الحصار الذي ضربته القوات الروسية حول ماريوبول مع احتدام القتال حول مصنع إيليتش لتصنيع الصلب في المدينة، الذي نجحت موسكو في الاستيلاء عليه.

وأكّد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأوكرانية، أولسكندر موتوزيانيك، أن الجيش الروسي يستدعي باستمرار وحدات إضافية لاقتحام ماريوبول، عبر استخدام قاذفات بعيدة المدى، كما تركز قوات روسية جهودها في أماكن أخرى للاستيلاء على مدينتي روبيجني وبوباسنا شرقي البلاد.

روسيا ترد على إغراق الطراد موسكفا

وقصفت روسيا أثناء الليل مصنعاً في كييف كان يُصنع ويصلح الصواريخ المضادة للسفن؛ انتقاماً لغرق الطراد الصاروخي موسكفا أكبر سفينة حربية في أسطول البحر الأسود الروسي أول من أمس (الخميس).

وجاء ذلك بعد اعتراف السلطات الأوكرانية بأن أحد صواريخها تسبب في إغراق الطراد موسكفا، فيما قالت موسكو إن الطراد غرق أثناء سحبه في طقس عاصف بعد نشوب حريق على متنه نجم عن انفجار ذخائر.

إجلاء المدنيين من مناطق الصراع

وأوضحت نائبة رئيس وزراء أوكرانيا، إيرينا فيريشتشوك، أنه تم إجلاء 2864 شخصاً من مناطق الصراع أمس الجمعة، من بينهم 363 من ماريوبول استخدموا وسائل نقل خاصة في مغادرة المدينة.

كما نقلت وسائل إعلام أمريكية قول فيريشتشوك، بأن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي ناشد الرئيس جو بايدن بشكل مباشر أن تدرج الولايات المتحدة روسيا على لائحة "الدول الراعية للإرهاب والتي تضم دول "كوريا الشمالية، وكوبا، وإيران، وسوريا".

وأحجم متحدث باسم البيت الأبيض عن الرد بشكل محدد على التقرير، لكنه قال "سنواصل بحث كل الخيارات لزيادة الضغط على بوتين".