وزير الزراعة الأسبق يروي قصة إنتاج المياه المحلاة وموقف الملك فهد من عرض أمريكي بتوفير القمح للمملكة (فيديو)

19,629 وزير الزراعة الأسبق عبد الرحمن آل الشيخ 2 وزير الزراعة الأسبق عبد الرحمن آل الشيخ

وزير الزراعة الأسبق عبد الرحمن آل الشيخروى وزير الزراعة الأسبق عبد الرحمن آل الشيخ قصة بداية إنتاج المياه العذبة في المملكة حتى أصبحت أكبر منتج لها في العالم، وموقف الملك فهد من عرض أمريكي بتوفير القمح للمملكة بسعر مخفض بعد خطوات البدء بزراعته.

وأوضح، خلال حديثه في برنامج "اللقاء من الصفر" على قناة "إم بي سي"، أن أحد المسؤولين من أمريكا حضر إلى المملكة دون دعوة، وقابل مسؤولا آخر وعرض عليه بيع القمح بسعر مخفض لمدة 5 سنوات، وطلب منه أن يعرض الطلب على الملك فهد.

وأشار إلى أن الملك فهد قام بتحويل الطلب الذي وصله إلى وزارة الزراعة لإبداء رأيها في العرض، كونه اعتاد الرجوع للجهة المختصة في قراراته، مضيفاً أنه وزملاءه في الوزارة اقترحوا الاستمرار في خطوات زراعة القمح محلياً، خاصة أنهم كانوا يعملون لمدة 4 أعوام في المشروع ووصلوا إلى نسبة 40%، كاشفاً أن الملك فهد أيد رأيهم.

وحول قصة بداية تحلية المياه أوضح آل الشيخ أن بداية الفكرة كانت بتغذية بعض القرى المحيطة بمحطة تحلية في جدة، ومن ثم أصبحت تنتج بكميات وفيرة، حتى أصبحت المملكة أنموذجا لأكبر منتج للتحلية في العالم.

وأضاف أنهم حققوا إنجازاً آخر بأن تكون إدارة وتشغيل وصيانة محطات التحلية عن طريق شباب سعودي بعد إنشاء مركزين في الجبيل وجدة للأبحاث والتدريب وتخريج مهندسين يقومون بالعملية كاملة، ومن ثم توسعوا في محطات التحلية بافتتاح مشروع آخر في مكة المكرمة والطائف من خلال محطة الشعيبة الواقعة على شاطئ البحر.

وكشف أن افتتاح محطة الشعيبة حضره الملك فهد، وعندما حاول تشغيل المحطة بتدوير المفتاح كان صعبا بعض الشيء، قبل أن يطلب منه مساعدته ليرد عليه: "كل شي زين صعب.. تعال شاركني".