تعرف على فوائد الكالسيوم للجسم ومخاطر الحصول على كميات قليلة منه

4,692 تعرف على فوائد الكالسيوم للجسم ومخاطر الحصول على كميات قليلة منه 0 تعرف على فوائد الكالسيوم للجسم ومخاطر الحصول على كميات قليلة منه

تعرف على فوائد الكالسيوم للجسم ومخاطر الحصول على كميات قليلة منه يُعد الكالسيوم من المعادن المهمة والضرورية لجسم الإنسان وخاصة العظام، حيث يحتاج الإنسان إلى كميات مناسبة منه للحفاظ على عظامه وصحة القلب وبناء العضلات أيضاً.

ولكن قبل التفكير في استخدام المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم، يجب التأكد من معرفة الكمية التي يحتاجها الجسم من الكالسيوم وإيجابيات المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم وأي نوع من المكملات تختاره وسلبياتها.

وفي التقرير التالي نوضح فوائد الكالسيوم والكميات المطلوبة منه:

أهمية الكالسيوم للعظام

حصول العظام على ما تحتاجه من الكالسيوم يجعلها قادرة على أداء واجباتها بكفاءة، ويحميها من الهشاشة لأنها المخزن الرئيسي للكالسيوم في الجسم، كما أن خلايا العظام تتجدد كل 10 سنوات تقريباً، وهذا يعني أن الجسم يحتاج إلى مستويات جيدة من الكالسيوم سواء خلال مرحلة الطفولة أو لدى البالغين.

تنبع أهمية الكالسيوم للعظام من خلال كثافتها، والتي تكون في أوجها بين 25 - 35 من العمر، ولكن مع التقدم في السن تنخفض كثافة العظام، مما يسبب ضعف وهشاشة العظام وتكون أكثر عرضة للإصابة والتكسر، إلا أن فيتامين د يساعد في تعويض هذا النقص.

أهمية الكالسيوم للجسم

الكالسيوم له دور مهم في الجسم، حيث إنه يعمل على تنظيم عملية تقلص العضلات في الجسم، والمشاركة في عملية تخثر الدم، وخفض خطر الإصابة بضغط الدم المرتفع بما فيه خلال فترة الحمل، وتحسين مستويات الكوليسترول في الجسم، وكذلك المساعدة على بناء الأسنان والحفاظ على صحتها والتقليل من أعراض فترة ما قبل الحيض.

الحصة اليومية المطلوبة من الكالسيوم للذكور والإناث

أوضحت المعاهد الوطنية للصحة أن مقدار الكالسيوم الذي يحتاج إليه الرجال يومياً بداية من 19 إلى 70 عاماً هو 1000 ملغم، ومن عمر 71 فما فوق 1200 ملغم، بينما النساء من عمر 19 إلى 50 عاماً يحتجن إلى 1000 ملغم يومياً، ومن عمر 51 عاماً فما فوق يحتجن 1200 ملغم.

ونوهت إلى أن الحد الأعلى الموصى به للكالسيوم هو 2500 ملغم يوميًا للبالغين من سن 19 إلى 50 عامًا، ولمن يبلغون من العمر 51 عامًا فأكثر، فإن الحد الأقصى هو 2000 ملغم يوميًا.

مصادر الحصول على الكالسيوم

يتوفر الكالسيوم في العديد من الأطعمة تشمل منتجات الألبان مثل الجبن والحليب والزبادي، والخضراوات الورقية الخضراء الداكنة مثل البروكلي والكرنب، والسمك الذي يحتوي على عظام طرية صالحة للأكل كالسردين وسمك السلمون المعلب، وكذلك الأطعمة والمشروبات المعززة بالكالسيوم، مثل منتجات الصويا والحبوب وعصائر الفاكهة وبدائل الحليب.

مخاطر الحصول على كميات قليلة من الكالسيوم

يواجه الجسم مشاكل صحية تتعلق بضعف العظام إذا لم يحصل على كميات مناسبة من الكالسيوم، وقد لا يصل الأطفال إلى نمو الجسم الكامل المحتمل عند البلوغ، وقد تكون كتلة العظام ضعيفة لدى البالغين، وهو ما يعرضهم لعوامل خطورة الإصابة بهشاشة العظام، وكذلك كبار السن معرضون للخطر أيضاً.

هل الإفراط في تناول الكالسيوم له مخاطر؟

الكالسيوم الغذائي آمن بشكل عام، ولكن تناول المزيد ليس بالضرورة أفضل، والكالسيوم الزائد لا يوفر حماية إضافية للعظام، وعند تناول مكملات الكالسيوم وتناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم، فقد يحصل الجسم على كالسيوم أكثر من حاجته، لذلك يفضل التحقق من ملصقات الطعام والمكملات الغذائية لمراقبة مقدار الكالسيوم الإجمالي الذي يحصل عليه الجسم يومياً، وأخذ مشورة الطبيب.