المملكة تؤكد اتخاذها للإجراءات والتدابير اللازمة لحماية البيئة ومعالجة آثار التغير المناخي محلياً ودولياً

2,913 المملكة تؤكد اتخاذها للإجراءات والتدابير اللازمة لحماية البيئة ومعالجة آثار التغير المناخي محلياً ودولياً 0 المملكة تؤكد اتخاذها للإجراءات والتدابير اللازمة لحماية البيئة ومعالجة آثار التغير المناخي محلياً ودولياً

المملكة تؤكد اتخاذها للإجراءات والتدابير اللازمة لحماية البيئة ومعالجة آثار التغير المناخي محلياً ودولياًأكدت المملكة، اليوم (الثلاثاء)، اتخاذها الإجراءات والتدابير اللازمة من خلال إطلاق حزمة من السياسات والمبادرات المرتبطة بحماية البيئة، ومعالجة آثار التغير المناخي محلياً ودولياً، وشددت على أن تلك البرامج وضعت اعتبارات إشراك المرأة في صنع القرار ورسم السياسات والمشاركة الفاعلة.

جاء ذلك خلال كلمة الأمينة العامة لمجلس شؤون الأسرة الدكتورة هلا التويجري، في الاجتماع الوزاري المنعقد في مقر الأمم المتحدة في نيويورك حول "سياسات وبرامج تغير المناخ، والسياسات البيئية والحد من الكوارث: النهوض بالمساواة بين الجنسين من خلال إجراءات شاملة ومتكاملة من العالمية إلى المحلية".

وأوضحت الدكتورة التويجري أن تغير المناخ يؤثر على النساء والفتيات بشكل غير متكافئ، فحسب تقارير الأمم المتحدة يشكل تغير المناخ عامل ضغط إضافيا من شأنه أن يؤدي إلى تراجع تقدم المرأة، مشيرة إلى أن النساء يمثلن متوسط 43٪ من القوة العاملة الزراعية في البلدان النامية.

وأفادت بأن المنتدى الاقتصادي العالمي يشير إلى أن أبحاث الأمم المتحدة تظهر أن 80٪ من النازحين بسبب تغير المناخ من النساء؛ لذا فإن التغير المناخي يتطلب وقفة جادة من الحكومات ومشاركة فعّالة من جميع أفراد المجتمع لا سيما المرأة.

ولفتت التويجري إلى أن المملكة وضعت إستراتيجية وطنية للبيئة، ضمت 64 مبادرة بهدف إعادة هيكلة قطاع البيئة، مفيدة بأن المملكة تقدم برامج وسياسات تسهم في تقليل الانبعاثات، كاعتماد الحكومة الإلكترونية وتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة وإنشاء برامج كفاءة الطاقة وتطوير وسائل النقل العام كشبكة المترو والباصات.

وأكدت أن المملكة تعزز كذلك مشاركة القطاع غير الربحي في تقديم الحلول والابتكار من خلال برامج وآليات متقدمة يشرف على تنفيذ معظمها نساء، لافتة النظر إلى أن المملكة أعلنت في عام 2021 عن مبادرة السعودية الخضراء التي من شأنها أن تقلل من آثار البيئة في المملكة وتحقق الاستدامة وتوجد فرصا وظيفية للنساء والشباب.

وأبانت أنه في عام 2021، أعلنت المملكة عن مبادرة الشرق الأوسط الأخضر التي تسهم في تقديم حلول الوقود النظيف لتوفير الغذاء، لأكثر من 750 مليون شخص بالعالم، ما سيؤدي إلى تخفيف المشاكل الصحية والأعباء الاقتصادية التي تؤثر على النساء والفتيات بشكل سلبي.

وشددت على أن المملكة أكدت في 2021 التزامها بالعمل المناخي داخل حدودها من خلال استهدافها للحياد الصفري للانبعاثات بحلول عام 2060، مشيرة إلى أن النظر في تأثير السياسات والمبادرات والتدخلات على النساء والفتيات في إدارة الانبعاثات والتغير المناخي عامة أولوية تضمن التقليل من الآثار المحتملة غير المتوقعة، وتنوع المجالات والفرص للنساء والفتيات.