إصابة رجل أمن أثناء القبض على خاطف طفلة ينبع

12,111 0

تمكنت الجهات الأمنية ممثلة في البحث الجنائي والدوريات الأمنية بينبع الصناعية اليوم الثلاثاء من القبض على شخص في العقد الثاني من العمر قام باختطاف طفلة في السادسة من عمرها من أمام منزلها أثناء انتظارها الباص الذي كان يقلها الى الروضة في ساعات الصباح الباكر وفجأة قام شخص باختطافها من امام منزلها ولاذ بالفرار ولكن احد الاشخاص استطاع التعرف على معالم السيارة وابلغ والدها الذي قام بالابلاغ فورا عن حالة الاختطاف وبعد ساعة تقريبا عاد الشخص الذي قام باختطاف الطفلة ليقوم برميها من السيارة امام المنزل الذي اختطف منه الفتاة الصغيرة".

وقامت وقتها الجهات الامنية ممثلة في البحث الجنائي والدوريات الامنية بملاحقته للقبض عليه ولم يتوقف الخاطف وقام بالارتطام بأحد السيارات التابعة للبحث الجنائي وأصيب رجل امن جراء الحادث بإصابات خفيفة ولكنه نجح في عملية ايقاف الخاطف بتعاون مع الدوريات الأمنية والتي تعرضت الى تلفيات في مركباتها جراء اسيقافه في الموقع ".

وشهد الموقع عند القبض على الخاطف حضور عدد من المواطنين من اجل المساعدة في القبض عليه خاصة أنهم يعلمون انه الخاطف وقامت الام بالصراخ بعد ان شاهدت ابنتها ملاقة بالقرب من المنزل وعلى الفور تم نقل الطفلة الى المركز الطبي بالهيئة الملكية بينبع وتحويل الخاطف الى شرطة ينبع الصناعية ".

وبحسب مصادر المدينة فان سيارة الخاطف كانت تحتوي على اشرطة دينية بالاضافة الى حلوى خاصة بالاطفال ".

وبحسب التقرير الطبي في مستشفى بينبع الصناعية فالحالة في السادسة من عمرها ونقلت إلى المركز عبر الطوارئ وبها اصابات مختلفة جراء سقوطها على الارض وهناك محاولة للاعتداء عليها ".

وذكر الناطق الامني بمنطقة المدينة المنورة العقيد فهد الغنام تلقت الجهات الامنية التابعة لشرطة ينبع الصناعية بلاغ من مواطن سعودي الجنسية عن قيام شخص باخذ ابنته البلاغه من العمر 6 سنوات من امام منزله اثناء انتظارها للحافلة المدرسية وباخذ اوصاف السيارة والتعميم للجهات المعنية تم تمشيط المنطقة والعثور على السيارة من قبل البحث الجنائي والدوريات الامنية باحد الشوارع تم ايقافه الا انه رفض الوقوف مما استدعى الدوريات ايقافة وفقا للاجراءات المتبعة بمثل هذه الحالة مما احدث تلفيات بسيطة بالدوريات وتم القبض عليه وايداعه التوقيف فيما لا زالت التحقيقات مستمرة معه وتم تسليم الطفله لوالدها بعد ان تم احالتها الى المستشفى للكشف عنها والاطمئنان عليها.