ما الفرق بين مناسبتي "عيد الأم" و"اليوم العالمي للمرأة"؟

عيد الأماحتفل العالم يوم أمس (الثلاثاء) الذي وافق الثامن من شهر مارس باليوم العالمي للمرأة، ومن المنتظر أن يحتفل عدد من الدول العربية بعيد الأم في الـ 21 من الشهر ذاته، فما هو الفرق بين المناسبتين؟

اليوم العالمي للمرأة

اليوم العالمي للمرأة

تقام تلك الاحتفالية للدلالة على الاحترام العام للمرأة وتقدير إنجازاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وتمنح بعض الدول هذا اليوم إجازة لمواطنيها من النساء، مثل الصين وروسيا وكوبا.

يرجع هذا الاحتفال إثر عقد أول مؤتمر للاتحاد النسائي الديمقراطي العالمي في باريس عام 1945، وكان أول احتفال عالمي بالمرأة وفق ما ذكر كثير من الباحثين، فيما تقول روايات أخرى إن هذا الاحتفال جاء على إثر احتجاجات نسائية حدثت في الولايات المتحدة الأمريكية في القرن قبل الماضي.

ففي عام 1856 خرجت آلاف النساء من الولايات المتحدة إلى شوارع نيويورك؛ احتجاجاً على الظروف الإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، حيث طالبن بتخفيض ساعات العمل ووقف تشغيل الأطفال ومنحهن حق الاقتراع.

وتجددت تلك الاحتجاجات في الثامن من مارس عام 1908، وخرجت مرة أخرى في العام الذي يليه، ونجحت في دفع السياسيين الأمريكيين لطرح مشكلة المرأة العاملة ومناقشتها.

وفي العام 1977 دعت الأمم المتحدة دول العالم لاختيار يوم من العام ليكون يوماً عالمياً للمرأة، فاختارت غالبية الدول يوم الثامن من مارس.

عيد الأم

آنا جارفيس

ظهر مطلع القرن العشرين حيث وجد كثير من المفكرين الغربيين أن الأبناء في مجتمعاتهم يهملون أمهاتهم ولا يؤدون دور الرعاية الكاملة لهن، فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكروا الأبناء بأمهاتهم.

وترجع فكرة هذا الاحتفال للناشطة الأمريكية آنا جارفيس، والتي كانت أول من طالب بالاحتفال بعيد الأم، واستجاب مسؤول ولاية كاليفورنيا لطلبها بتخصيص يوم للاحتفال بعيد الأم وكان ذلك في الـ 12 من مايو عام 1907.

واستمرت جارفيس بكتابة خطابات لباقي الولايات حتى أصبحت جميعها تحتفل بذلك اليوم عام 1909، وفي عام 1914 وقع الرئيس الأمريكي ويلسون إعلان الاحتفال بعيد الأم رسمياً في جميع البلاد.

ولم يتوقف طموح الناشطة الأمريكية عند هذا الحد بل طالبت بأن يحتفل العديد من دول العالم بهذا اليوم، وتحقق ذلك بالفعل عام 1948 إذ صار هناك أكثر من 40 دولة تحتفل بعيد الأم.

ويختلف تاريخ الاحتفال بعيد الأمن من بلد لآخر، ففي العالم العربي يحتفل بهذا اليوم يوم الـ 21 من مارس أسوة بمصر التي كانت أول من احتفلت به في ذلك التاريخ، بينما تحتفل أغلبية دول العالم به في الـ 12 من مايو، وهناك دول تحتفل به في مواعيد أخرى.