"الاستثمار" وشركة "ريثيون" تعلنان عن خطط لتصنيع أجزاء من سلاسل الإمداد لمنظومة باتريوت بالمملكة

8,025 باتريوت 0 باتريوت

باتريوتأعلنت وزارة الاستثمار بالشراكة مع شركة "ريثيون"، اليوم (الاثنين)، عن مبادرة ضمن برنامج جذب سلاسل الإمداد العالمية التي ستشهد تصنيع أجزاء رئيسة لمنظومة الدفاع الجوي والصواريخ باتريوت في المملكة.

وقال وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح: "نرحب بقرار شركة ريثيون لاختيار المملكة كموقع رئيس لبناء المرونة في أعمالها الدولية، كما توفر فرص الاستثمار التي تقدمها الإستراتيجية الوطنية للاستثمار مزايا كبيرة للشركات الصناعية العالمية المتقدمة، مثل شركة ريثيون، حيث تعمل وزارة الاستثمار على توفير مزايا جاذبة لهذه الشركات من خلال برنامج جذب سلاسل الإمداد، ونظرًا لما تتمتع به المملكة من موقع استراتيجي يتوسط ثلاث قارات يستطيع خدمة أكثر من 50% من سكان العالم في غضون 5 ساعات سفر".

وأضاف أن برنامج جذب سلاسل الإمداد يُعد فرصة للشركات لحماية وتعزيز أعمالها عن طريق إعادة هيكلة وتدعيم سلاسل إمدادها العالمية، وسيكون القطاع العسكري محركاً رئيساً للبرنامج، وذلك من خلال تقنيات الدفاع مزدوجة الاستخدام التي تسهم بشكل أساسي في تطوير قطاعات استراتيجية أخرى مثل المواد المتقدمة والهندسة الدقيقة والطيران والصناعات البحرية والأتمتة الصناعية.

من جانبه، قال رئيس قطاع الأعمال الحربية البرية والدفاع الجوي لتقنيات "ريثيون"، توم لاليبرتي، إن رؤية 2030 توضح الأهداف الطموحة لتوطين القطاع العسكري، بما في ذلك تطوير قدرات سلسلة الإمداد المحلي للمملكة، وتلعب ريثيون العربية السعودية دورًا مهمًا في سلسلة الإمداد للمملكة من خلال إقامة شراكات مع القطاع المحلي لتدعيم قطاع الصناعات الجوية والدفاعية المحلي.

وأكد أن منظومة باتريوت تُعرف في جميع أنحاء العالم بمزايا الحماية التي تقدمها، كما أن حقيقة تصنيع المكونات الرئيسة لسلسلة الإمداد العالمية لهذه المنظومة في المملكة توضح مدى نضج والقدرات الصناعية السعودية.