تسارع بالتنفس وضمور بالحبل الشوكي يدخلان الطفل صالح العناية المركزة.. والده يروي التفاصيل

تسارع بالتنفس وضمور بالحبل الشوكي يدخلان الطفل صالح العناية المركزةيعاني الطفل صالح آل منصور ذو الـ7 أشهر من تسارع في التنفس وضمور في الحبل الشوكي، وذلك بعد ولادته بـ 55 يوما، وإخفاء المستشفى تفاصيل مرضه عن أسرته، ما جعله يرقد في العناية المركزة حتى هذه اللحظة.

وأوضح والد الطفل حمد آل منصور لـ"أخبار 24" أن ابنه وُلد طبيعيًا ولا يوجد به مشاكل صحية، وبعد مرور الأيام أصبح يعاني من ضيق في التنفس، ما اضطر إلى إدخاله العناية المركزة وتركيب التنفس الاصطناعي نتيجة التهاب شديد في الرئة، وبعد 7 أيام قرر الطبيب إزالة جهاز التنفس بحجة انه تحسن، ولكن جسده لم يحتمل وتم تحويله لأحد المستشفيات في الرياض.

وبين أنه بعد تحويله للرياض أخبره الطبيب أن هناك اشتباها بأن الطفل يعاني من مرض جيني مكتسب من أحد الأبوين، ويلزم إجراء الفحوصات الطبية اللازمة للتأكد، مشيراً إلى أن المستشفى قام بعلاج الالتهاب الشديد بالرئة للطفل، وبعد 15 يوما قرر الطبيب إجراء إحالة عكسية إلى مستشفى ولادته بنجران لعمل التحليل المخبري.

وأضاف آل منصور، أنه رفض الإحالة وطلب من المستشفى أن يقوموا بأخذ التحليل وإرساله لمستشفى ولادته، وإبقاء ابنه لاستكمال علاجه تفاديًا لانتكاس حالته الصحية، مؤكدًا أن المستشفى وافق على ذلك، وأرسل التحليل لمقر الولادة.

وتابع، تسلم المستشفى نتيجة التحليل لابني صالح، ولم يتم إبلاغي بالنتيجة الطبية حتى هذا الوقت، مؤكداً أن المستشفى أخفى إصابة ابنه بضمور في الحبل الشوكي ما أدى إلى تدهور حالته الصحية، حيث قام بتحويله مرة أخرى لمستشفى ولادته بمنطقة نجران لاستكمال علاجه هناك، بعد أن قاموا بعمل أنبوب تغذية عبر الأنف.

وأشار والد الطفل إلى أنه علم لاحقًا أن ابنه يعاني من ضمور في الحبل الشوكي ويلزم علاجه في أحد المستشفيات المتقدمة، مبينًا أن علاجه متوفر في المملكة، حيث قام بإرسال تقارير ابنه الطبية لمستشفيات ولكن تم الرفض بحجة عدم وجود علاج إضافي يتم تقديمه للمريض، مناشدًا ولاة الأمر نقل ابنه لمستشفى متقدم لعلاجه قبل حدوث مضاعفات خطيرة.

تسارع بالتنفس وضمور بالحبل الشوكي يدخلان الطفل صالح العناية المركزة

تسارع بالتنفس وضمور بالحبل الشوكي يدخلان الطفل صالح العناية المركزة