استشاري أمراض معدية: فقدان حاستي التذوق والشم للمصابين بـ"كورونا" يختلف من متحور لآخر

كوروناأكد استشاري الأمراض المعدية الدكتور عويضة الدوسري أن فقدان حاستي التذوق والشم للمصابين بمتحور فيروس كورونا "أوميكرون" نادر جداً مقارنة بالمتحورات الأخرى.

وقال "الدوسري" لـ"أخبار24": إن بعض الدراسات التي تقصّت الأعراض المصاحبة لمتحور "أوميكرون" لاحظت أن انتشار فقدان الحاستين نادر مقارنة ببعض المتحورات، حيث إن الأشخاص الذين يتعرضون لفقدان الحاستين معاً بوجود أعراض تنفسية علوية أو بدونها يجعل احتمال الإصابة بكورونا المستجد واردًا بشكل كبير ولهذا يتم التوصية من قبل الأطباء بإجراء فحص كورونا.

وأضاف أن الأسباب التي تؤدي لحدوث فقدان حاسة التذوق قد تعود لتعرض النهايات العصبية للتذوق لتلف مباشر بسبب الفيروس وذلك لوجود مستقبل كورونا على خلاياها، بينما فقدان حاسة الشم يحدث جراء التلف الموضعي المباشر للأنسجة المحيطة بنهايات عصب الشم بسبب الفيروس، حيث إن تأخر عودة الحاسة لدى المصابين قد يصل لأسابيع أو حتى عدة شهور.

وبين أن النساء بشكل عام والأشخاص متوسطي العمر هم أكثر من يعاني من الأعراض مقارنة بالرجال والصغار وكبار السن على التوالي.

وأشار إلى أن فقدان حاستي التذوق والشم ظاهرة شائعة جداً قبل جائحة كورونا بنسبة قد تصل لأكثر من 60%، ولكن مع بداية الجائحة تفاوتت نسبة تأثر جهازي الشم والتذوق في المصابين ما بين 5 إلى 95% في معظم الدول.