مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة "مسام" ينتزع 3,855 لغمًا في اليمن خلال أسبوع

1,596 مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة "مسام" ينتزع 3,855 لغمًا في اليمن خلال أسبوع 0 مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة "مسام" ينتزع 3,855 لغمًا في اليمن خلال أسبوع

مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة "مسام" ينتزع 3,855 لغمًا في اليمن خلال أسبوعتمكَّن مشروع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية "مسام" لتطهير الأراضي اليمنية من الألغام، خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير 2022م، من انتزاع 3,855 لغمًا زرعتها مليشيا الحوثي في مختلف مناطق اليمن، منها 48 لغمًا مضادًا للأفراد، و3,226 لغمًا مضادًا للدبابات، و302 ذخيرة غير متفجرة، و279 عبوة ناسفة.

ونُزِع 169 لغمًا مضادًا للدبابات و153 ذخيرة غير متفجرة في محافظة عدن، وفي مديرية قعطبة بمحافظة الضالع تمكَّن فريق "مسام" من نزع لغم واحد مضاد للأفراد.

كما نُزِع في مديرية الخوخة بمحافظة الحديدة 169 لغمًا مضادًا للدبابات وعبوة ناسفة واحدة، وفي قرية كهبوب بمحافظة لحج نُزِع 8 ألغام مضادة للدبابات، وفي محافظة مأرب تمكَّن الفريق من نزع 326 لغمًا مضادًا للدبابات و5 عبوات ناسفة بمديرية عين، ونزع 122 لغمًا مضادًا للدبابات و72 ذخيرة غير متفجرة في مديرية الوادي، و نزع 16 لغمًا مضاداً للأفراد و112 لغمًا مضادًا للدبابات و9 عبوات ناسفة في مديرية حريب.

كما نزع الفريق في محافظة شبوة 5 ألغام مضادة للأفراد و541 لغمًا مضادًا للدبابات وذخيرتين غير متفجرة و17 عبوة ناسفة بمديرية عين، ونزع 24 لغمًا مضادًا للأفراد و1,731 لغمًا مضادًا للدبابات وذخيرة واحدة غير متفجرة و245 عبوة ناسفة بمديرية عسيلان.

وتمكَّن فريق "مسام" في محافظة تعز من نزع 4 ألغام مضادة للدبابات و3 ذخائر غير متفجرة وعبوة ناسفة واحدة بمديرية الوازعية، ونزع 14 لغمًا مضادًا للدبابات و4 ذخائر غير متفجرة بمديرية المخاء، ونزع لغمين مضادين للأفراد و30 لغمًا مضادًا للدبابات و67 ذخيرة غير متفجرة وعبوة ناسفة واحدة بمديرية تعز.

وبذلك يصبح عدد الألغام المنزوعة منذ بداية مشروع "مسام" حتى الآن إلى 318 ألفًا و746 لغمًا، زرعتها المليشيات الحوثية بعشوائية في الأرجاء اليمنية لحصد المزيد من الضحايا الأبرياء من الأطفال والنساء وكبار السن.

في حين تواصل المملكة ممثلةً بمركز الملك سلمان للإغاثة من خلال المشروع، تطهير الأراضي اليمنية من الألغام، والإسهام في مساعدة الأشقاء اليمنيين للعيش في حياة كريمة.