ضحايا عملية احتيال مالي من قبل شركة كبرى بجدة يروون القصة.. ويطلبون هذا الأمر

24,597 احتيال مالي 14 احتيال مالي

احتيال ماليروى عدد من ضحايا عملية احتيال مالي في محافظة جدة، قصة الاحتيال على أموالهم من قبل إحدى شركات الفواكه الكبرى والتي تتخصص في توريد البرتقال وبيعه في السوق.

وأوضح ضحايا عملية الاحتيال، أن القصة بدأت قبل نحو 5 سنوات؛ حيث فتحت الشركة إمكانية مشاركتها بالمال في عمليات توريد البرتقال بنسبة أرباح تصل إلى 50%.

ولفتوا إلى أن تلك الشراكات تم تسجيلها في عقود وجرى جدولة الأرباح فيها بالكامل، مشيرين إلى أنهم فوجئوا في عام 2020 بإغلاق الشركة أبوابها وقيام صاحبها بتغيير النشاط وفتح سجل جديد وإنكار وجود أي مستحقات لهم.

ونوهوا خلال لقائهم مع برنامج "يا هلا" على قناة "روتانا خليجية"، إلى أنه رغم صدور أحكام على صاحب تلك المنشأة لكن لم يتم التنفيذ بسجنه أو الحجز على أمواله الخاصة، مشددين على أنه أصر في اتصالات معهم على إنكار مستحقاتهم وقال لهم نصاً "لا أشوف وجيهكم".

وأشاروا إلى أن لديهم أدلة جديدة ويرغبون في تقديمها إلى النيابة من أجل إثبات حقوقهم، داعين الجهات المُختصة إلى تطبيق أقصى أنواع العقوبات والحزم مع صاحب هذه الشركة.