يضمان مواقع تخييم ومطاعم وغرفاً فندقية.. توقيع عقود لإنشاء منتجعين سياحيين في روضة الخفس وقلتة أم قليدة

10,017 توقيع عقود لإنشاء منتجعين سياحيين في روضة الخفس وقلتة أم قليدة 7 توقيع عقود لإنشاء منتجعين سياحيين في روضة الخفس وقلتة أم قليدة

توقيع عقود لإنشاء منتجعين سياحيين في روضة الخفس وقلتة أم قليدةأعلنت هيئة تطوير محمية الملك عبدالعزيز الملكية توقيع عقود استثمارية لإنشاء منتجعين سياحيين في كل من روضة الخفس وقلتة أم قليدة، وذلك في إطار الخطة الإستراتيجية للهيئة الهادفة إلى جعل المحمية وجهة سياحية جاذبة.

وأوضحت الهيئة أن توقيع العقود يهدف إلى تلبية رغبات وطموحات زائري المحمية، ويحقق لهم تجربة ثرية تتميز بالترفيه بما يتوافق مع أولويات الحفاظ على البيئة، ويسهم في تنشيط السياحة البيئية، الذي يُعد من أبرز مستهدفات رؤية المملكة 2030.

وسيُقام المنتجعان على مساحة واسعة ضمن نطاق وحدود المحمية، ووفقاً للمعايير والضوابط التي تضمن المحافظة على البيئة واستدامتها.

ويتكون المنتجعان من مناطق لممارسة الأنشطة الترفيهية والرياضية، وأخرى للتخييم، إلى جانب عدد من المطاعم والمقاهي، كما يضمان غرفاً فندقية، ومناطق خاصة بفعاليات لتأمل النجوم والمناسبات الخاصة.

وتأتي هذه الخطوة استكمالاً لجهود الهيئة في تطوير المحمية، واستثمار مواردها الطبيعية لجعلها وجهة سياحية تتميز بمرافق ترفيهية تسهم في تنشيط السياحة البيئية، وتشكل عامل جذب للسياح من داخل المملكة وخارجها، حيث تتميز روضة الخفس بطبيعتها الساحرة وجمالها المتفرد، في لوحة خضراء وسط الرمال الذهبية.

كما تتميز قلتة أم قليدة في جبال العرمة شرق تمير بمعالمها الطبيعية الفريدة من نوعها، ومناظرها الخلابة، وصخورها المنحوتة بشكل طبيعي دون تدخل بشري، وبحيراتها الطبيعية المتكونة من السيول والأمطار، إضافة إلى الموقع الجغرافي المميز للمحمية بالقرب من مدينة الرياض.