حلم زوكربيرج بإطلاق عملة مشفرة انتهى رسميًا

3,738 حلم زوكربيرج بإطلاق عملة مشفرة انتهى رسميًا 0 حلم زوكربيرج بإطلاق عملة مشفرة انتهى رسميًا

حلم زوكربيرج بإطلاق عملة مشفرة انتهى رسميًاانتهى حلم مارك زوكربيرج بإطلاق عملة مشفرة بعد العديد من عمليات إعادة تسمية العلامة التجارية وجلسات الاستماع في الكونجرس ومغادرة العديد من الموظفين البارزين. وتوقفت العملة المشفرة المدعومة من ميتا والمعروفة باسم Diem.

وأكدت جمعية Diem أنها باعت أصولها بنحو 200 مليون دولار إلى Silvergate، وهو بنك يركز على العملات المشفرة كان يعمل معها في العام الماضي لإطلاق عملة مستقرة مربوطة بالدولار الأمريكي.

وقال الرئيس التنفيذي لجمعية Diem، ستيوارت ليفي، في بيان صحفي: تم اتخاذ قرار البيع بعد أن أصبح واضحًا من نقاشنا مع المنظمين الفيدراليين أن المشروع لا يمكن أن يستمر. ومن المعروف أن الاحتياطي الفيدرالي كان أحد المعارضين الرئيسيين لإطلاق Diem.

ويمثل بيع أصول Diem نهاية جهد كان محكوم عليه بالفشل منذ البداية. وأنشأت فيسبوك التطبيقات التي كان من الممكن أن تكون الطريقة الرئيسية التي يستخدم بها الأشخاص الرمز المميز.

وبالرغم من أن فيسبوك أنشأت جمعية Libra للتحكم في الرمز المميز مع الشركات الأخرى، كان الناس يخشون من أن تجعل Libra عملاقة التكنولوجيا المثير للجدل أكثر قوة.

بالإضافة إلى ذلك بدأ أعضاء جمعية Libra في الانسحاب بعد أشهر فقط من الإعلان عن المجموعة.

جهود زوكربيرج الطموحة لجلب العملات المشفرة إلى الجماهير فشلت

ظهرت Libra على الساحة عندما كانت العملات المستقرة، المصممة للاحتفاظ بسعر محدد لتشجيع المعاملات المنتظمة، فكرة جديدة نسبيًا ولم يتم دراستها عن كثب من قبل المنظمين.

ونظرًا لحجم سوق العملات المستقرة منذ عام 2019، بدأت الحكومات في جميع أنحاء العالم بالانتباه والنظر في سن التشريعات.

وقالت وزارة الخزانة الأمريكية في شهر نوفمبر إنها تعتقد أن العملات المستقرة يجب تنظيمها كبنوك. وذكرت مجلة Barron مؤخرًا أن البيت الأبيض يخطط لتوجيه الوكالات الفيدرالية لتنظيم العملات المشفرة كمسألة تتعلق بالأمن القومي.

وبينما تنتهي علاقات ميتا بـ Diem، فإن هناك فرصة أن يقوم Silvergate أو لاعب آخر بإحياء المشروع. وبالرغم من أن سمعة ميتا أثرت عليها. ولكن تصميم Diem كان أكثر شفافية وملاءمة للتنظيم من الكثير من العملات المستقرة الحالية.

ومع خروج جميع أعضاء فريق Libra المؤسسين تقريبًا من ميتا. فإن احتمالات عودة Diem مرة أخرى بنفس المستوى من الدعم أصبحت ضئيلة.

ومن الواضح أن بعض قادة Libra الأصليين يشعرون بالحزن من الطريقة التي تم بها تسييس المشروع. وقام ديفيد ماركوس، المدير التنفيذي السابق في فيسبوك الذي أنشأ Libra وغادر أواخر العام الماضي، بالتغريد حول نهاية Diem.

ويبدو أن الجانب المفيد في نهاية Diem هو أن ميتا وعدت بعدم فرض براءات اختراعها الخاصة بالعملات المشفرة بالنسبة لمطوري التشفير الآخرين.