"الهيئة الملكية بالعلا" تطلق النموذج الأولي للبنية التحتية الذكية للنقل

10,422 سيارة العلا 2 سيارة العلا

سيارة العلاأطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا، النموذج الأولي للبنية التحتية الذكية للنقل، عبر خدمة المركبات الكهربائية ذاتية القيادة، لتمثل مستقبل النقل المستهدف في المحافظة.

وتعمل المحافظة على استخدام طاقة خالية من الانبعاثات الكربونية، تنفيذاً لإحدى الركائز الأساسية لمخطط "رحلة عبر الزمن"، بهدف تحويل محافظة العلا إلى وجهة عالمية رائدة للتراث والثقافة.

وتوفر الخدمة في مرحلتها الأولية التنقل الآمن والسريع من المواقف الجنوبية حتى البلدة القديمة في 3 دقائق، وبسرعة 20 كليومتراً/ الساعة، بأعلى معايير الأمن والسلامة للركاب ولكل ما هو خارج المركبة، بنظام استشعار ذكي عالي الحساسية يلتقط ما يعترض مسار المركبة ويجبرها على التوقف.

واستفاد من خدمات المركبة حتى الآن أكثر من 2000 راكب من أهالي وزوار العلا، عاشوا تجربة مستقبل النقل الذكي القادمة للمحافظة، بمعدل 300 شخص يومياً، لتسهم في إيجاد تجربة سياحية سهلة ومريحة لمرتادي البلدة القديمة، بين الطبيعة الخلابة للمنطقة.

وتوبعت خلال ذلك معدلات استهلاك الطاقة والربط الإلكتروني وإمكانية التطبيق العملي للمركبة بدقة وعناية قبل البدء في توفير الخدمة، من قبل الهيئة الملكية والمهندسين المختصّين في الشركة المصنّعة "ZF To Get There".

وأكد الرئيس التنفيذي للهيئة، المهندس عمرو المدني، أن إطلاق المركبة خطوة أولى لتمكين المقيمين والزائرين من استخدام أحدث خدمات النقل الآمن والفعّال في استهلاك الطاقة، مؤكدا على أن الاستدامة مستهدف رئيس لإستراتيجية العلا، لتحويل شمال غرب شبه الجزيرة العربية إلى مركز للابتكار والسياحة والأعمال التجارية.