أول تعليق من ليلى القاسم بعد تكليفها وكيلة في وزارة "الشؤون الإسلامية"

الدكتورة ليلى القاسمقالت الدكتورة ليلى القاسم إنها تستشعر حجم المسؤولية المناطة بها بعد تكليفها من وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ وكيلة للتخطيط والتحول الرقمي في الوزارة لمدة عام كامل.

وأضافت القاسم في تصريحها لـ"أخبار 24" أن وكالة التخطيط والتحول الرقمي هي من الوكالات الكبيرة والهامة التي تتبعها العديد من الإدارات في الوزارة، وأنها ستعمل جاهدة لتحقيق الخطط ومستهدفات رؤية المملكة 2030 بتضافر الجهود.

وبينت أنها استقبلت نبأ تكليفها من الوزير بسعادة غامرة، مضيفة أنه شرف كبير لها أن تخدم الوطن من هذا المنصب، وقدمت شكرها لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، على ثقته الكريمة في تكليفها وكيلة في الوزارة للتخطيط والتحول الرقمي بالوزارة.

وأشارت إلى أن هذا التكليف هو الأول بأن يتم تكليف امرأة في منصب عالٍ بالوزارة، وذلك يأتي من إيمان الوزير بمكانة المرأة وأهمية تمكينها وبدورها الشريك في المجتمع.

جدير بالذكر أن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ، أصدر قراراً إدارياً اليوم (الأحد)، بتكليف الدكتورة ليلى القاسم؛ وكيلة للتخطيط والتحوّل الرقمي لمدة عام كامل.

وتعد القاسم أول وكيلة بوزارة الشؤون الإسلامية منذ تأسيس الوزارة، ويأتي ذلك في إطار الجهود التي تبذلها الوزارة لتعزيز دور المرأة في المناصب والمهام القيادية بقطاعاتها ووكالاتها المختلفة، إيماناً منها بأهمية تفعيل الدور المميز للمرأة السعودية.