"التعليم": تطبيق نمط "التعليم المدمج" في صفوف المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال

5,733 التعليم 1 التعليم

التعليمأكدت وزارة التعليم، اليوم (الخميس)، أن طلبة المرحلتين الابتدائية ورياض الأطفال يواصلون العودة الحضورية إلى فصولهم الدراسية، وفق خطة تعليمية تطبق نمط التعليم المدمج، والذي يعني الانتقال المرن بين التعليم الحضوري والتعليم عن بُعد.

وأوضحت وزارة التعليم، أن هذا النمط امتداد لما تم تطبيقه في المرحلتين المتوسطة والثانوية، كنموذج معتمد يؤسس لمرحلة جديدة من التعليم المرن والشامل، الذي يعكس النجاحات التي تحققت للتعليم خلال جائحة كورونا؛ بما يضمن تجويد العملية التعليمية وتساوي الفرص.

وأشارت الوزارة إلى أن "التعليم الإلكتروني" حقّق العديد من النجاحات، وتقديم نماذج وأنماط تعليم مرنة، وحلول متنوعة تشمل التعليم عن بُعد بالكامل، والتعليم المدمج، والتعليم الحضوري المعزز بالتقنية، حيث تم توظيف نمط التعليم المدمج ضمن خطة العودة الحضورية لطلبة التعليم العام.

وأبانت أنه مع بداية العودة إلى التعليم وتطبيق "التعليم المدمج"، تم رصد العديد من المميزات التي انعكست على الأداء العام للطلبة، من خلال إتاحة ممارسة الأنشطة الصفية واللاصفية بأدوات وخدمات إلكترونية تفاعلية؛ تتيح التفاعل وإبداء الرأي والمشاركة الحيّة الداعمة لتسهيل التواصل بين الطلبة ومعلميهم، إلى جانب المهام الأدائية التي تتطلب تنمية مهارات البحث والاستفسار.

ولفتت إلى أن التعليم الإلكتروني من خلال منصتي "مدرستي" و"روضتي" تضمن عدداً من الأدوات والمحتوى الرقمي الذي يعزز العديد من مهارات التعلّم الذاتي والتعلّم النشط؛ بإتاحة مصادر وإثراءات متنوّعة تدعم التنويع في طرق التدريس، وطرح المفاهيم بإستراتيجيات تناسب الفروقات بين الطلاب، وتنمّي مهارات وقيم التعاون والمشاركة.