مصر... طبيبة تحذر من أكل "سم" نصنعه بأيدينا دون أن ندري!

9,534 مصر... طبيبة تحذر من أكل "سم" نصنعه بأيدينا دون أن ندري! 0 مصر... طبيبة تحذر من أكل "سم" نصنعه بأيدينا دون أن ندري!

مصر... طبيبة تحذر من أكل "سم" نصنعه بأيدينا دون أن ندري!ممارسات خاطئة تتعلق بالطعام والشراب الذي نتناوله، يفعلها الكثيرون دون دراية أنها تؤذي الصحة وتصيب الجسم بالعديد من الأمراض.

الدكتورة شيرين علي زكي رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، حذرت من عادة يفعلها العديد، بمثابة "سم" نصنعه بأيدينا دون أن ندري.

وقالت عبر بث حي على الجروب التوعي "جت في اللقمة" بـ"فيسبوك"، إن البعض يعاني من سوس الأرز المخزن في الشكائر، ويلجأ للعديد من العادات الخاطئة التي تهدد صحتنا، معتقدين أنها تطرد السوس، أو تجنب الأرز من هذه الحشرة.

وأضافت أن هذه العادة هي رش المبيدات الحشرات على الأرز أو البقوليات التي تشتريها بكمية كبيرة، محذرة من هذه العادة لأن ضررها يكون كبير للغاية، إذ بعض أنواع المبيدات لديها قاعدة زيتية، وحتى لو تم غسل وغلي البقوليات لن يخرج هذا المبيد، وبالتالي أنت تأكل هذا السم.

أيضا يضع البعض في القرى، حبوب الغلة بين أكياس وشكائر الأرز وهذا يعني إنهاء للحياة، لأن 3 مليجرام فقط كافية أن تنهي حياة طفل أو مراهق في ثوان معدودة.

ما هي حبة الغلة:

وحبة الغلة، عبارة عن قرص من مركبات فوسفيد الألمونيوم، كمبيد حشري من أجل حفظ الغلال المختلفة من التسوس، وتُباع في محلات بيع المبيدات الموجودة في الأرياف، ويبلغ ثمن القرص 1 جنيه.

ماذا تفعل في الجسم؟

تتفاعل حبوب الغلة فور دخولها معدة الشخص مع المياه وعصارة المعدة وتنتج بالجسم غاز الفوسفين شديد السمية ولا توجد أعراض سريرية واضحة لهذا الغاز، ويتسبب الغاز في توقف أجهزة الجسم تباعاً؛ لذلك يتم التعامل فوراً مع الأعراض الظاهرة مباشرةً، ولذلك يُسمي الأطباء حبوب الغلة وغاز الفوسفين بالقاتل الصامت.

الطريقة الصحيحة للتخلص من سوس البقوليات:

إذا كانت كمية السوس قليلة جدا، يمكن التخلص منها بطرق عدة

- وضع حزمة من النعناع الأخضر ورش القليل من الفلفل الأسود "الحبّ"، ما يعمل على طرد السوس من المكان الموجود فيه.

- غسل كمية الأرز الموجود ثم تصفيته من الماء وتركه حتى يجف ووضعه في كيس قماش يفضل أن يكون قطن، ثم نضع 3 فصوص ثوم شرائح ورش كمية من الملح الخشن، ويتم التقليب جيدا ووضعه في الثلاجة أو مكان جيد التهوية.

- تغيير درجة الحرارة على الأرز عن طريق تبريده إما في الثلاجة أو الفريزر، ما يؤثر على السوس بطريقة مباشرة ويعمل على قتله.

- التخسين عبر وضعه على صنية وتركه في الشمس حتى تعمل على طرد السوس، ولكن في الشتاء يصعب هذه الطريقة ولذا يمكن اتباع طريقة التبريد.

- وضع البيكنج صودا (كربوناتو) في قطع صغيرة من القماش بحيث تكون سرة ووضعها حتى تحمي الأزر من السوس.

- الليمون الأسود المجفف، حيث تعمل رائحته النفاذة على طرد السوس من البقوليات، دون قتله.

- أوراق الغار عن طريق توزيعه على كمية خزين الأرز ما يعمل على طرد السوس.

- الفلفل الحار والكركم المطحون الطازج، في قطعة من القماش على شكل سرة ووضعها في الخزين حتى يعمل على طرد السوس.

سوس الدقيق

سوس الدقيق صغير لدرجة أنه قد لا يُرى بالعين المجردة، ويمكن اكتشافه بملاحظة مادة تشبه التراب بلون بني أسفل كيس الدقيق وأعلى الدقيق، أما إذا رأيت السوس بالعين المجردة في الدقيق فهذا يعني أنه لا يصلح للأكل.

كيف تكتشفه؟

- يتم فرك القليل من الدقيق وإذا ظهرت رائحة تشبه النعناع فهذا يعني أن هناك سوس، أو فرد كمية على شكل مسطح باليد بطبقة ناعمة، وإذا رأيت أنه السطح خشن فهذا يعني أن هناك حركة وأن بدأت الحشرات تتكون بداخله.

- وضع شريط لاصق شفاف في كيس التخزين فإذا كان هناك هذه الحشرة ستلتصق على الشريط.

التخلص به عن طريق:

- وضعه في الفريزر من 4 لـ7 أيام، ومن الأفضل تخزين الدقيق في الفريزر بشكل عام في أكياس محكمة أو علب زجاجية محكمة الغلق.

- تطهير الأماكن والعلب التي كان بها بقوليات أو دقيق يحتوي على سوس، عبر الغسل بماء شديد الحرارة، ثم تجفيفها بشكل جيد جدا.

ماذا لو كانت كمية السوس كبيرة ومنتشرة؟

إذا كانت السوس بكمية كبيرة فهناك حل واحد فقط هو التخلص من الأرز أو الدقيق تماما، بوضعها في أكياس ورميها، لأن تناولها قد يسبب آثار سلبية على الصحة مثل الحساسية في الجهاز التنفسي والجلد والعين، كون هذه الحشرة تتبع فصيلة الخنفسيات.

كيف تقي نفسك من سوس؟

- مكان التخزين يكون جاف ونظيف وجيد التهوية، حتى لو كان الفريزر أو الثلاجة.

- تخزين الدقيق والحبوب والأرز والأطعمة في عبوات نظيفة ومحكمة الغلق.

- تجنب الأكياس البلاستيكية الخفيفة لأن السوس يستطيع ثقبها بخلاف العبوات محكمة الغلق.

- شراء كميات قليلة بحيث لا تزيد عن شهر، بحيث تحمي الخزين من الحشرات والدود، وخصوصا السوس الذي لا تتعدي دورة حياته الـ6 أشهر.