والد الطفل "براك" يكشف تفاصيل إخلاء ابنه إلى المملكة وسبب رفض علاجه في الكويت

الطفل براككشف والد الطفل، براك الشمري، تفاصيل موافقة المملكة على علاج ابنه وإخلائه فوراً من الكويت للسعودية، وسبب رفض علاجه في دولته.

وقال حسين الشمري (والد الطفل) لـ"أخبار 24" إنه أرسل تقارير ابنه الطبية لمستشفيات في أمريكا، وألمانيا، وتايلاند، والسعودية؛ الا أن الموافقة جاءته بقبول علاج حالة ابنه بالمملكة.

وأضاف أن مكرمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز بالتكفل بمصاريف علاج ابنه وإقامتهم كاملة خلال فترة علاجه جاءت في الوقت الذي كان يجمع مع أقاربه مصاريف لعلاجه خارج الكويت.

وأشار إلى أنه كان خلال الشهرين الماضيين يراسل مستشفيات داخلية وخارجية لعلاج ابنه نتيجة تأثر قلبه ورئته وتنفسه من انحناء عموده الفقري، لترد المملكة خلال يومين بالموافقة على علاج ابنه وبدء إخلائه فوراً من الكويت للسعودية.

وأوضح أن إنسانية المملكة وتعاطفها غير مستغرب؛ فحكومة المملكة وشعبها أهل فزعة ونخوة، مشيرًا، إلى أن السعودية استقبلت الشعب الكويتي كاملاً وقت الغزو العراقي، ومن ثم فهي ليست عاجزة عن استقبال براك.

وعن حالة ابنه الصحية، أوضح الشمري، أن طفله براك، مولود ولديه انحناء بالعمود الفقري، ولعدم خضوعه للعلاج الطبيعي ولطول مدة اكتشاف حالته انتكست وأثر الانحناء على القلب والرئة وأصبح يسبب له ضيقًا في التنفس.

وأخيرًا قال، باعتبار أن براك من فئة البدون لم يتوفر له علاج داخل الكويت، مبينًا أنه حتى اللجان الخيرية لم تتكفل بعلاجه، بل إنهم تجاهلوه ولم يعطوا ردًا بالموافقة أو الرفض.

الطفل براك

الطفل براك