دخلت بماء على العين فخرجت دون بصرها.. ضحية أخرى لطبيب القصيم تروى ما حدث (فيديو)

27,750 إحدى ضحايا طبيب القصيم 20 إحدى ضحايا طبيب القصيم

إحدى ضحايا طبيب القصيمروت إحدى المصابات بالعمى بسبب طبيب بمنشأة خاصة في القصيم، تدعى أم بشير، كواليس فقدانها بصرها بعد خضوعها للعلاج تحت إشرافه.

وأوضحت، خلال لقائها في برنامج "نشرة النهار" على قناة "الإخبارية"، أن الطبيب شخَّص حالتها على أنها مصابة بمياه بيضاء على العين اليسرى مع وجود ارتشاح بسيط، ثم حدد لها موعداً بعد يومين من إجراء الكشف الطبي لإجراء عملية لسحب المياه البيضاء من العين.

وأضافت أنه قبل بدء العملية وخزها الطبيب بإبرة ثم طلب منها الاستمرار في تدليكها حتى بدئها، مشيرة إلى أن العملية استمرت لساعات طويلة، حتى تركت الممرضات مواقعهن وقتها وذهبن لعمل شيء ما خارج الغرفة.

وأبانت أنها ذهبت لمراجعة الطبيب بعد يومين من العملية، واتضح أنها تعاني من ارتفاع في ضغط العين والتهاب بالقرنية، فضلًا عن عدم قدرتها على الرؤية بهذه العين، ليلجأ الطبيب لطمأنتها بأنها سوف ترى بها مجددًا بعد بضعة أسابيع، وطلب منها أن تراجعه بعد أسبوع.

وذكرت أنها راجعت الطبيب مجددًا بعد عدة أسابيع، لتؤكد له أنها لا تزال غير قادرة على الرؤية بتلك العين، ليطلب منها الذهاب لمستشفى الملك خالد.

وأشارت أم بشير إلى أن عينها كانت تتمتع بكفاءة كبيرة قبل الخضوع لهذه العملية، حتى بعد ظهور مشكلة المياه البيضاء، موضحة أنها لم تعد قادرة على الرؤية بها كما كانت في السابق.

وكانت المديرية العامة للشؤون الصحية بالقصيم قد أصدرت، أمس (الخميس)، بيانًا بشأن الواقعة، أوضحت خلاله أنه تمت إحالة شكوى من بعض الأشخاص المتضررين إلى الهيئة الصحية الشرعية المختصة بالنظر في الأخطاء الطبية، لإصدار القرارات المناسبة حسب النظام.