مواطنون يشتكون من تعثر البناء الذاتي في جازان.. وينتظرون حلول الإسكان

18,339 جازان 1 جازان

جازانشكا عدد من مستفيدي البناء الذاتي في جازان تعثر مبانيهم لأسباب خارجة عن إرادتهم بسبب استعجال فروع الإسكان عليهم بالبدء في البناء رغم غياب كلي للخدمات والبنية التحتية للمخططات.

وقال المستفيد "علي مشيخي" إن القائمين على برنامج البناء الذاتي قفزوا من المركب وتركوا المستفيد وحده تتلاطمه أمواج البنوك وفرق الأسعار وعدم توفر بعض إكسسوارات البناء مثل الديكورات في بعض المناطق مما يعني إكمال البناء بشكل تقليدي أو تكبد إحضارها من مناطق أخرى وتحمل فرق السعر.

وأضاف لـ"أخبار 24" أنه يفترض في بعض المناطق الحارة مثل جازان مراعاة استقطاب الكثير من المطورين وزرع تنافس قوي بين محلات مواد البناء لذلك فرق السعر في منطقة مثل جازان يكسرالظهر -على حد قوله-.

وبين أن بعض عروض السعر لا تتوافق مع مراحل البناء هندسيا، مثل أن يتم طلب الشبابيك والحلوق قبل أعمال اللياسة والبلاط، وهذا لا يتوافق مع البناء أو التصاميم الحديثة، متسائلا عن كيفية اشتراط تركيب شباك قبل مرحلة اللياسة وأعمال البلاط، رغم عدم وجود مصنع نوافذ يوافق على ذلك حيث يطلب المصنع التلييس والبلاط اولًا.
من جانبه قال المستفيد "ماجد قارضة" إنه عانى بعد أن تقدم بطلب للدفعة الثالثة، حيث تعثر الطلب بسبب عدم اكتمال مراحل البناء، مبينًا أن مشروعه متوقف من شهرين ولا يمكنه إكمال البناء، حيث إن البنك يحسم الأقساط شهريًا، متسائلا عن عدم إعادة جدولة المبلغ المتبقي من الدفعات حتى تنتهي.

وقال المستفيد "أحمد أبو راسين" إن مبالغ القروض عاجزة عن إكمال المباني بعد توقف عملهم خلال فترة جائحة كورونا ومنع دخول العمالة وارتفاع الأسعار، وعدم السكن والبقاء على دفع الإيجار، كما أن مبانيهم تقع في مخططات تفتقر لأدنى مقومات الحياة من كهرباء وشبكة مياه وصرف صحي وأرصفة وغيرها من الخدمات.

ورصدت "أخبار 24" معاناة مستفيدي البناء الذاتي في عدد من المخططات التابعة لوازرة الإسكان؛ وتم طلب الإيضاح من الوزارة منذ قرابة الشهر ولم تتلقَّ الرد حتى تاريخ نشر الخبر.

جازان

جازان

جازان