بواسطة الروبوت.. استئصال مثانة مصابة بالسرطان وبناء مثانة بديلة بمدينة الملك فهد الطبية

4,644 صورة 0 صورة

صورةنجح فريق جراحة أورام المسالك البولية بمدينة الملك فهد الطبية، في استئصال مثانة مصابة بورم سرطاني لعدد من المرضى، وبناء مثانة بديلة عن طريق رجل آلي "روبوت".

وذكرت المدينة الطبية أن عملية الاستئصال الجذري للمثانة يلحق بها استئصال البروستاتا والحويصلات المنوية للرجال والرحم والمبيضين وجزء من المهبل للنساء، مع استئصال العقد اللمفاوية المجاورة بعد إزالة المثانة.

وأوضح استشاري أورام المسالك البولية الدكتور مفرج الحقباني، أن إجراء العمليات بواسطة تقنية الروبوت قاد إلى سهولة وسرعة نقاهة المرضى الذين تراوحت أعمارهم بين 40 - 50 سنة، مبينًا أن المرضى الذين أُجريت لهم العمليات يتمتعون بصحة جيدة وغادر معظمهم المستشفى.

وأشار استشاري أورام المسالك البولية الدكتور نايف الدهام إلى أن جراحات الروبوت للأورام تقلل من استخدام نقل الدم ومشتقاته، وذات نسبة محدودة من احتمالات وجود النزيف أو الالتهابات للجروح، موضحًا أن الجرح يكون عادةً تجميليًا ومخفيًا لصغره، كما تساعد الجراحة الروبوتية على تقليل مدة البقاء في العناية المركزة وأجنحة التنويم.

وتأتي هذه العمليات ضمن برنامج جراحة الأورام في المسالك البولية وتوسيع نطاق استخدامات تقنية الروبوت لتشمل عمليات الاستئصال الجذري للمثانة مع تحويل مجرى البول، حيث يُعدّ العلاج الأنجح للتعامل مع سرطان المثانة المتغلغل في العضلات.