الأسلحة تتدفق على الجيش السوري الحر من العراق

6,402 0

قالت مصادر مطلعة للمعارضة السورية إنه تم تسليح وتنظيم مقاتلي الجيش السوري الحر في دير الزور خلال الشهرين الماضيين في الوقت الذي كانت فيه القوات الموالية للأسد تركز على محاولة إخماد الثورة في مدينة حمص بوسط سوريا والمناطق الريفية المحيطة بها.

وقال أحد الناشطين، واسمه أبو عبدالرحمن: "إنه توجد الآن ألوية للجيش السوري الحر تعمل في دير الزور وإن كميات أكبر من السلاح تتدفق من العراق ولكن الثوار مازالوا يفتقدون التنظيم كما أن قوات الأمن تحتفظ بالسيطرة على المدينة خلال النهار وإنه خلال الليل تصبح الأرض ملكا للثوار".

وفي صعيد متصل، أكد ناشطون معارضون أن دبابات تابعة للجيش السوري نشرت في مدينة دير الزور الواقعة شرق سوريا اليوم السبت لدعم القوات والميليشيات الموالية للرئيس بشار الأسد التي تعرضت لهجوم من المعارضين بعد مقتل ثلاثة متظاهرين مطالبين بالديمقراطية.

وذكر أبو عبدالرحمن لـ"رويترز" من دير الزور أن دبابات روسية قديمة من طراز تي 54 وعربات مدرعة اتخذت مواقع عند الميادين الرئيسية.

وأضاف أنه في كل نصف ساعة أو نحو ذلك تسمع أصوات إطلاق نار من قبل الجيش السوري الحر في اتجاه حواجز الطرق التي تتولى حراستها شرطة الأمن والشبيحة.

وتقع هذه المدينة على بعد 450 كيلومترا شمال شرقي دمشق على نهر الفرات في محافظة منتجة للنفط مجاورة للعراق الذي تقول مصادر المعارضة إن أسلحة تهرب منه للمعارضين الذين يعملون في إطار الجيش السوري الحر.