علماء "كاوست" ينجحون في عزل بكتيريا قادرة على جعل المحاصيل مقاومة للحرارة والجفاف والملوحة

6,288 صور 4 صور

صوركشفت جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية "كاوست" عن نجاح عدد من علمائها في عزل سلالة معينة من البكتيريا تسمى"SA187" لديها القدرة على جعل المحاصيل مقاومة لمختلف عوامل الإجهاد بما في ذلك الحرارة والجفاف والملوحة.

وأوضحت الجامعة أن ذلك جاء ضمن مشروع "داروين 21" الذي أطلقته الجامعة منذ 2013 بقيادة عالم النبات، البروفيسور هيربرت هيرت، بهدف استخدام بكتيريا النباتات الصحراوية لتحسين الاستدامة الزراعية في الأراضي القاحلة.

وأضافت أن "هيرت" وفريقه البحثي يقومون الآن بتحليل التغيرات الجينية والأيضية التي تحدث في بكتيريا "SA187"، ونبتة رشاد الصخر "Arabidopsis"، ودراستها في ظل الظروف الخالية من الملوحة وظروف الإجهاد بسبب الملوحة الشديدة.

ولفتت الجامعة إلى أن النباتات عندما تتعرض للملوحة الشديدة تتلف خلاياها ويقل إنتاجها من المحاصيل، ولكن فريق "هيرت" اكتشف أن الوضع مختلف مع نبتة رشاد الصخر، حيث وجدوا أن الإجهاد الملحي يؤدي إلى أيض الكبريت في بكتيريا "SA187" التي تعيش داخل جذور النبتة.

وأضافت أن هذا الأيض يساعد في إتمام عملية التمثيل الغذائي في نبتة رشاد الصخر، وإنتاج أحد مضادات الأكسدة الرئيسية التي تسمى "الغلوتاثيون" الذي يزيل سموم الأكسجين التفاعلية التي يسببها الملح في النبات، ما يمكّنها من النمو والازدهار تحت هذا الإجهاد.

ونوهت بأن البروفيسور "هيرت" يخطط للعمل مع عالم الأحياء الجزيئية، ماجد سعد، والعديد من طلبة كاوست الحاليين والسابقين، لإنشاء شركة ناشئة تهدف لتوفير تقنيات متقدمة يمكنها معالجة البذور ونباتات المحاصيل باستخدام بكتيريا "SA187"، وذلك لمساعدة المزارعين في المملكة وجعل الزراعة بالمياه المالحة حقيقة على أرض الواقع.