منذ أن وُلد لم يبصر الضوء.. مسن يمارس مهنته في البيع والشراء منذ 70 عاماً

هيازع البارقيلم يقف العم هيازع البارقي الذي يعاني من إعاقة بصرية مكتوف اليدين أمام ركض الحياة، حيث لا يزال يمارس مهنته في بيع وشراء الخردوات الشعبية إلى يومنا الحاضر، وعلى الرغم من أنه لم يبصر الضوء منذ ولادته فإنه يعرف جلّ مناطق جنوب المملكة، فقد قطع بعضها سيراً على قدميه.

وقال العم هيازع، في حديثه لـ"أخبار 24"، إن عمره الآن بلغ الـ85 عاماً وإنه لا يزال يمارس مهنته في بيع وشراء الخردوات الشعبية، وذلك من أجل لقمة العيش، مبيناً أن الله منحه البصيرة، حيث إنه يعمل ويحيك بيده بعض الأدوات الشعبية، كما أنه يستطيع أن يتعرف على النقود بواسطة حاسة اللمس منذ أن كان عمره 15 عاماً.

وأضاف أنه تزوج، وأنجبت له زوجته بنتاً قبل أن يتوفاها الله، وأن ابنته تزوجت هي أيضاً، وهو يعيش بمفرده مع السائق الذي استقدمه لينقله من بيته إلى محله في السوق الشعبي بمحافظة محايل عسير.

وأوضح أن إعاقة البصر لم تمنعه من تعلم بعض المهارات مثل الحياكة وميكانيكا السيارات، كما أنه يعرف أغلب القرى والمدن في جنوب المملكة أكثر من بعض المبصرين "على حد وصفه" وقد قطع مسافات فيها على رجليه.

وعن سبب عدم بقائه في البيت للراحة أجاب أنه لا يستطيع البقاء في البيت وذلك بسبب أنه اعتاد العمل، كما أنه يعمل لجمع قوت يومه، فهو رجل متواضع الحال ولديه التزامات يدفعها للسائق الذي يتنقل به، وأخرى يدفعها نهاية كل شهر.