​توجيهات أمير عسير تنهي خلافاً بين أفراد قبيلة في السودة دام لعدة سنوات

توجيهات أمير عسير تنهي خلافاً بين أفراد قبيلة في السودة دام لعدة سنواتأنهت توجيهات أمير منطقة عسير خلافا استمر لعدة سنوات بين أفراد من قبيلة آل مسعودي علكم في مركز السودة بمنطقة عسير.

وبحسب التفاصيل التي حصلت عليها "أخبار 24" فإنه بعد اطلاع أمير منطقة عسير على إحدى المعاملات الواردة لمكتبه من مركز السودة وما تحتويه من شكوى الخلاف، قام بتحويل القضية لشيخ قبيلة علكم للنظر في الأمر وتوجيهه بإنهاء الخلاف.

من جهته، قال سلمان عسكر، أحد الذين حضروا جلسة الصلح، إن الخلاف نشب في قرية غاوة بالسودة بين بعض أعضاء جماعة واحدة لبضع سنوات، وتطور حتى وصل للجهات الرسمية، بعد فشل كل محاولات الصلح.

وأضاف أنه تمت إحالة القضية الى إمارة المنطقة، وفور اطلاع الأمير تركي بن طلال على الملف وجّه شيخ قبيلة علكم بالنيابة، لحل الخلاف وتقريب وجهات النظر والعمل على إرساء السلم المجتمعي وتكريسه، وقد تم جمع طرفي النزع، بحضور عدد من الوجهاء والتدخل بالجاه القبلي، ووضع آلية للصلح، وبالفعل وصل الطرفان للتراضي خلال أقل من ساعتين.

من جهته، أوضح نائب شيخ علكم، ناصر بن حامد، أنه تم تسجيل محضر بالصلح والرفع به لأمير المنطقة، مبينا أن الأمير تركي منذ إعلان مبادرة إرساء السلم المجتمعي يحرص شخصيا على هذه المبادرة، ويوليها اهتماما خاصا ومتابعة كبيرة، بما يحقق للجميع الاستقرار المجتمعي الذي تهدف له القيادة الحكيمة.