دراسة: الحوامل اللاتي يتبعن حمية البحر المتوسط أقل عرضة لإنجاب أطفال بمشكلات في النمو

6,636 الحمية 0 الحمية

الحميةكشفت دراسة حديثة، عن أن النساء الحوامل اللاتي يتبعن نظامًا غذائيًا يسير على قواعد "حمية البحر المتوسط"، أقل عرضة لإنجاب طفل غير مكتمل النمو، ومنخفض الوزن، بنسبة تصل إلى 42%.

وتعتمد حمية البحر المتوسط، وفقًا لما نشرته صحيفة "الديلي ميل"، على إدخال زيوت الزيتون والجوز في الأطعمة اليومية، إضافة إلى الخضراوات والفواكه، وغيرها من الألياف.

وجاءت هذه النتائج عبر متابعة 1200 امرأة خلال النصف الثاني من الحمل، واللاتي صنفن بكونهن معرضات لولادة طفل ذي وزن منخفض، يعانين مشاكل في نمو الدماغ والقلب مع زيادة أعمارهم.

وقسمت عينة الدراسة إلى 3 مجموعات، اتبعت المجموعة الثالثة منهن حمية البحر المتوسط، فيما تلقت المجموعتان الأخريان رعاية طبية طبيعية، وتعد الدراسة دليلًا أوليًا لكنها ليست مثبتة علميًا.

ورغم عدم وضوح الأسباب التي تؤدي إلى إنجاب طفل يعاني مشكلات النمو، فإن بعض العوامل قد تكون من بين عوامل الخطر كالإنجاب فوق سن الأربعين والسمنة، ولا يوجد حاليًا طريقة علمية مثبتة تمنع ولادة أطفال لديهم مشاكل في النمو.

وتلقت النساء اللائي طلب منهن اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط جلسات تثقيف فردية وجماعية شهرية لمدة ساعتين ونصائح ووصفات شخصية. كما حصلوا على لترين من زيت الزيتون البكر و450 جرامًا من الجوز شهريًا مجانًا.

وتم تشجيع المجموعة على تناول ما لا يقل عن خمس حصص من الحبوب الكاملة، وثلاث من الخضراوات ومنتجات الألبان، بالإضافة إلى حصتين من الفاكهة الطازجة كل يوم، إلى جانب تناول ثلاث حصص في الأسبوع من البقوليات والمكسرات والأسماك واللحوم البيضاء.

وشاركت النساء في المجموعة الثانية في دورة الحد من التوتر لمدة 8 أسابيع تضمنت جلسات أسبوعية، وطُلب منهن متابعة جلسات التأمل اليومية لمدة 45 دقيقة والتي ركزت على اليقظة الذهنية واليوغا الواعية والوعي بالجسم والمناقشة الجماعية، فيما تلقت المجموعة الثالثة رعاية وفحوصات روتينية أثناء الحمل.