قد تؤدي إلى العقم.. تعرف على متلازمة كلاينفلتر التي تصيب الذكور

8,721 تعرف على متلازمة كلاينفلتر التي تصيب الذكور 0 تعرف على متلازمة كلاينفلتر التي تصيب الذكور

تعرف على متلازمة كلاينفلتر التي تصيب الذكورتُعرف متلازمة كلاينفلتر طبياً بمرض كروموسومات "XXY"، وهي تُصيب الذكور حيث يحملون كروموسوم "X" إضافيا داخل خلاياهم الجسدية، وتزيد فرصة إصابة الجنين الذكر به في حالة حدوث الحمل بعد عمر 35 عاماً.

وتظهر أعراض المرض على 3 مراحل منذ الولادة وحتى سن الشباب، حيث تزداد نسبة هرمون التستوستيرون لدى الذكور مما يسبّب مجموعة من المشاكل الصحية الجسدية والنفسية.

نستعرض فيما يلي الأعراض الناتجة عن الإصابة بالمتلازمة حسب الفئة العمرية، ومضاعفات الإصابة بها وطرق علاجها:

1- الأعراض لدى الرضع والأطفال

وتشمل: "صعوبات في الجلوس والحبو والمشي، والنطق المتأخر، والميل للهدوء والخجل والخمول غير الطبيعي، ومشكلات في التعلم والقراءة والكتابة والانتباه مثل عسر القراءة وتعذر النطق، وضعف العضلات".

2- الأعراض لدى المراهقين

وتضم: "ظهور حوض عريض، وتأخّر ظهور شعر الجسم وخفته، وحدوث ضعف في نمو العضلات، والتثدي، وضعف العظام، والكسل ونقص مستويات النشاط والطاقة، وصغر حجم العضو الذكري والخصيتين، وطول القامة مع ضعف في الكتلة العضلية، وصعوبة في التعبير عن المشاعر والأفكار".

3- الأعراض في سن الشباب

وتتضمّن: "العقم ومشاكل الإنجاب، وشبه انعدام الرغبة الجنسية، ومشكلات في حجم القضيب وانتصابه، وقلة شعر الوجه والجسم، وضعف العظام والعضلات، وقلة عدد الحيوانات المنوية".

مضاعفات متلازمة كلاينفلتر

وتصاحب أعراض المتلازمة على المدى الطويل مجموعة من المضاعفات الصحية الخطيرة، مثل: "سرطان الثدي، وأمراض المناعة الذاتية، وهشاشة العظام، وتسوس وتآكل الأسنان، والعقم التام وانعدام الحيوانات المنوية".

طرق العلاج

لا يوجد علاج لهذه المتلازمة، ولكن هناك العديد من الخيارات والأساليب العلاجية التي تساعد على إبقاء حالة المريض تحت السيطرة، مثل: "علاج بديل التستوستيرون، والعلاجات التعليمية المساندة، والعلاج النفسي واللجوء إلى الاختصاصيين والمدربين".