سيناتورة فرنسية تنتقد ربط أوروبا تمويل الإرهاب بالمملكة.. وتُشيد برؤية 2030

6,180 نتالي غوليه 3 نتالي غوليه

نتالي غوليهانتقدت عضوة مجلس الشيوخ الفرنسي، نتالي غوليه، الصورة الخاطئة في أوروبا بما فيها فرنسا والتي يتم من خلالها ربط المملكة بتمويل الإرهاب، مشيدةً بالتطور الذي تشهده المملكة في ظل رؤية 2030.

وقالت غوليه، إن هناك عادة سيئة تُسيطر في أوروبا خصوصاً فرنسا تقوم على ربط المملكة بتمويل الإرهاب، مشددةً على أنه يجب تغيير هذه الصورة والأخبار الكاذبة ذات الصلة.

وأضافت أن هناك على سبيل المثال اعتدال المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف وهو مفيد جداً لتعقب الجماعات الإرهابية، كما أن البنك المركزي السعودي والنظام المصرفي يعملان أيضاً بجد للالتزام بالمعايير الدولية.

ولفتت في لقاء تلفزيوني، إلى أن المملكة أصبحت عضواً في جميع المنظمات الدولية العاملة في مجال مكافحة تمويل الإرهاب، ولا تكتفي فقط بالمجاهرة برفض مال الإرهاب.

ونوهت إلى أنها لم تتقاض المال من المملكة للتحدث عنها بالحسنى، لكن معرفتها بالمملكة تمتد على مدى 15 عاماً عندما ترى الفرق في الشارع وتنظر إلى الفرحة التي ترتسم على محيا الشباب السعودي، مضيفةً: "عندما ترى التطور لا يمكنك إلا أن تعرف أن شيئاً ما تغير إنها رؤية 2030 التي أسسها الأمير محمد بن سلمان".

وأوضحت أنه يمكن لبلادها التعلم من الطرق التي ابتكرتها المملكة في حصر جمع الزكاة عبر الحوالات المصرفية، منتقدةً طريقة تعامل باريس مع الملف اللبناني، موضحةً أن الحكومة على مدى 15 سنة الماضية كانت تعامل حزب الله دائماً بطريقة غريبة جداً على أساس وجود حزب الله السياسي وحزب الله العسكري لكن الحقيقة هي أنه لا يوجد سوى حزب الله واحد.