مقـتل أكثر من شخص بعد صدم سيارة لعرض في ويسكونسن

2,106 مقـتل أكثر من شخص بعد صدم سيارة لعرض في ويسكونسن 0 مقـتل أكثر من شخص بعد صدم سيارة لعرض في ويسكونسن

مقـتل أكثر من شخص بعد صدم سيارة لعرض في ويسكونسنقال مراسل لتلفزيون سي.بي.إس 58 على تويتر إن أكثر من شخص قـتل عندما اقتحمت سيارة رياضية متعددة الاستخدامات (إس.يو.في) أحد عروض عيد الميلاد في واوكيشا بولاية ويسكونسن يوم الأحد.

فيما أفادت تقارير إعلامية محلية في واوكيشا بولاية ويسكونسن الأمريكية بأن سيارة انطلقت على مسار أحد عروض نهاية الأسبوع بالمنطقة يوم الأحد، مما أسفر عن إصابة عدة أشخاص.

ولم يتسن لرويترز التحقق على الفور من التقارير عن الواقعة في واوكيشا التي تبعد نحو 32 كيلومترا عن غرب ميلووكي. وأكدت إدارة شرطة واوكيشا وجود بقعة أحداث نشطة لكنها لم تتطرق لمزيد من التفاصيل.

وأظهر مقطع فيديو نشر على وسائل التواصل الاجتماعي سيارة رياضية متعددة الاستخدامات (إس.يو.في) حمراء اللون تسرع باتجاه المشاركين في المسيرة من الخلف، وفي مقطع ثان، بدا أن الشرطة تفتح النار على نفس السيارة مع اصطدامها بأحد حواجز الطريق.

وأظهرت صور ومقاطع فيديو من واوكيشا يجري تداولها على تويتر عددا كبيرا من سيارات الشرطة والإسعاف في شارع مزين بأضواء عيد الميلاد في أعقاب الواقعة. واصطف أشخاص متجمعون على الأرصفة مع حلول الغسق.

وأفادت صحيفة ميلووكي جورنال سنتينل بأن الحادث وقع قبل قليل من الخامسة مساء بالتوقيت المحلي (2300 بتوقيت جرينتش).

وقال أنجليتو تينوريو عضو المجلس البلدي في ويست أليس القريبة للصحيفة "بينما كنا نسير بين المباني... رأينا سيارة رياضية متعددة الاستخدامات تعبر، وانطلقت مسرعة على طول مسار العرض. وبعد ذلك سمعنا دويا عاليا، وبكاء وصراخ يصم الآذان من أناس صدمتهم السيارة".

وقالت الصحيفة إن رجال شرطة ركضوا في الشارع وطلبوا من مراقبي العرض الاحتماء داخل المتاجر.

ونقل تلفزيون ويسن-تي.في التابع لشبكة إيه.بي.سي عن أحد الشهود أن السائق صدم عرض "دانسينج جرانيز" وانقلب شخص على الأقل فوق غطاء محرك السيارة.

وقالت المحطة التلفزيونية إن شاهدا آخر قدر أن السيارة كانت تسير بسرعة تبلغ 64 كيلومترا في الساعة تقريبا عندما صدمت الحشد.

وقالت امرأة لمحطة فوكس 6 التلفزيونية إن السيارة صدمت فريقا راقصا من الفتيات تتراوح أعمارهن بين تسعة أعوام و15 عاما.

ونقلت فوكس 6 عنها القول إن رد الفعل الفوري كان الصمت، وتلاه صراخ وركض وتفقد المصابين.