خطيبا الحرمين: انتصار الأمم وازدهارها في تمسكها بالكتاب والسنة.. وإفشاء السلام وصلة الرحم السبيل إلى الفوز

4,254 خطبة الجمعة من المسجد الحرام 0 خطبة الجمعة من المسجد الحرام

خطبة الجمعة من المسجد الحرامأكد إمام وخطيب المسجد الحرام الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس أن ارتِقاء الأمم وازدِهارها وانْتِصَارها، يكون بتمسكها بكتاب رَبِّها، والاهتداء بِسُنَّة نبِيِّها. 

وقال الشيخ السديس في خطبة الجمعة، إن سَائر الأنبياء وخاتمهم نبيُّنا المُصطفى المُخْتار، تطاول عليهم الجاحدون والجاهلونَ الأعدَاء، مضيفاً أنه حتى عصرنا الرَّاهن -عصر الحريَّات الزّائفة- حاول أولئك النيل من رسالة نبينا الكريم ومن معجزاته وأخلاقه. 

وأشار إلى ما كابده الأئمة الأجلاء، والعلماء النبلاء -رحمهم الله-، ومنهم الإمام أحمد بن حنبل حيث لقي من الكيد والنَّيل أصْنَافًا، فما استكان ولا انصاع، بل ثبت على الحقِّ مُتوَكِّلاً على الله، وأيضاً شيخ الإسلام ابن تيمية فقد رَشَقُوه بالحَشْوِ والتَّجسِيم والتَّشبيه؛ لأنّه تصَدَّى لِكُلِّ بِدْعَة وإفْسَاد، فنصره الله على أهل الأهواء الحُسَّاد، وانْتفعَتِ الأمم بِعِلْمِه. 

وأكد الشيخ أن الصَّادِقين والصالحين يَهُون عليهم كُلُّ ما يَلقونه في الله، من تزييفٍ واجْتِرَاء، وتَشْويه وافتراء، يمضون بكل ثقة وشموخ، ولا يزيدهم ما نيل منهم إلا ثباتًا واستمساكًا، داعياً الأمَّة عُمُومًا وشبَاب الإسلام خصوصًا، لأن يُنَزِّهوا أسْمَاعهم وأبْصارهم عن تلك الأكاذيب والأضاليل. 

 من جهته، أشار إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالباري الثبيتي إلى حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- القائل: "يا أيها الناس أفشوا السلام وأطعموا الطعام وصلوا الأرحام وصلُّوا بالليل والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام ". 

وأبان أن هذا الحديث عظيم جمع جلال الدين وجمال الإسلام ليؤسس منظومة المجتمع المتآخي الراقي المتكاتف، مجتمع العطاء والرحمة والسخاء الذي يتسم بمكارم الأخلاق، مبينا أن (أفشوا السَلام) إحسَان بالقول و(أطعموا الطعام) إحسان بالفعل وترسَيخ لقيمة البذل والتآلف واسَتدعاء لَمعاني الأخوة وحسَن الجوار. 

وأضاف في قوله (وصلوا الأرحام) أن حق صلة الرحم في البذل والعطاء مقدم على اليتامى والفقراء، والسخاء عليهم ثواب مضاعف، مبيناً أن (تدخلوا الجنة بسلام) عني بها أن من أمضى حياته في طريق السلام والإحسان بإفشاء السلام وإطعام الطعام وصلة الأرحام وقيام الليل فإن الجزاء من جنس العمل فيكون دخول الجنة بسلام هو فضل الله على من صبر على المشقة وصابر.

خطيب المسجد النبوي

صلاة الجمعة بالمسجد الحرام

صلاة الجمعة بالمسجد النبوي