هيونداي تحول جراندور الكلاسيكية إلى كهربائية

1,077 هيونداي تحول جراندور الكلاسيكية إلى كهربائية 0 هيونداي تحول جراندور الكلاسيكية إلى كهربائية

هيونداي تحول جراندور الكلاسيكية إلى كهربائيةتحتفل شركة هيونداي بالذكرى السنوية الخامسة والثلاثين لإطلاق جراندور في عام 1986 عبر سيارة كلاسيكية تم تعديلها بأجزاء وتقنيات حديثة عصرية مستقبلية.

وطورت الشركة جراندور الجديدة لتسليط الضوء على الأهمية الرمزية لسيارة جراندور الأصلية وإيجاد مصدر إلهام جديد للتصاميم المستقبلية.

وأعاد فريق التصميم في الشركة تفسير الجيل الأول من جراندور على أنه سيارة كهربائية بالكامل مع الإضاءة الخارجية Parametric Pixel التي تميز نموذج Hyundai Ioniq 5 الجديد وتصميم داخلي حديث ملفوف بالمخمل العنابي وجلد نابا.

ومن الخارج، تظهر جراندور شكلها القديم. ولكن مع تحديثات، مثل المرايا الجانبية الجديدة، والعجلات المغطاة، والمصابيح الأمامية LED والمصابيح الخلفية على غرار Parametric Pixel التي تشير إلى استخدام مفهوم هيونداي لتوليد القوة الكهربائية.

وبالنسبة للديكور الداخلي في جراندور، طبق المصممون فكرة مفهوم Newtro (الحداثة + التقليدية) لتحفيز حواس الركاب من خلال الإضاءة البرونزية التي تذكر بمعدات الصوت القديمة ونظام الصوت الحديث الذي يتناسب معها.

وتم تجهيز المقاعد الأمامية بمخمل عنابي اللون مستوحى من جراندور الأصلية مع جلد نابا المصنوع من جلد أوبورن نابا. ويحتوي مسند ذراع الكونسول الوسطي على حجرة مخفية منبثقة لتخزين الأشياء الثمينة مثل الساعات.

ودمج المصممون أحدث التقنيات جنبًا إلى جنب مع الأجهزة التقليدية. واستبدلوا الأقراص والأزرار الموجودة على لوحة القيادة بشاشة مسطحة عريضة تعمل باللمس. ولكن حافظوا على أجواء الثمانينيات من خلال عجلة قيادة أحادية الأضلاع ومحدد تروس على غرار الطائرة النفاثة.

وقام المصممون بدمج نظام الصوت الجديد الذي يتحكم في 18 مكبر صوت. ويوفر النظام الصوتي صوتًا غنيًا مع جهير عميق بفضل تكوين وحدة التحكم المركزية ولوحة القيادة في جراندور، التي تم تصميمها بناءً على النظرية الصوتية لقاعة الحفلات الموسيقية.

ويمكن تشغيل وظيفة البيانو بمكبر الصوت من خلال نظام الصوت عندما تكون السيارة في موقف الانتظار.

هيونداي تحتفل بالذكرى السنوية 35 لإطلاق جراندور

بعد إعادة تصور جراندور كمفهوم سيارة كهربائية. يستمر مصممو هيونداي في إعادة اكتشاف قيم إرث الشركة من خلال سلسلة التراث الأخرى.

وقالت الشركة: بينما يتصور المصممون المستقبل، من المهم أن ننظر إلى الوراء إلى ما أنشأناه في الماضي ونجد الإلهام فيه. من خلال جراندور، أعاد مصممونا تفسير جزء مهم من تاريخ هيونداي كمزيج فريد من النموذج القديم والمعاصر. ويعكس هذا الإمكانات اللامحدودة لعصر السيارات الكهربائية.