الجعفري يتهم دولاً عربية وإقليمية بتحريض المعارضة

4,515 1

اتهم المندوب الدائم لسوريا بالأمم المتحدة، بشار الجعفري، دولاً عربية وإقليمية ودولية بتحريض المعارضة السورية، مشيراً إلى أن الهدف من الضغط على سوريا هو سياسي بامتياز.

وأكد الجعفري أن هناك "دولاً عربية وإقليمية ودولية عملت جاهدة على تحريض المعارضة السورية".

وتعقيباً على تقرير الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قال الجعفري: "الأمين العام أغفل التطورات السياسية التي تشهدها سوريا، واستند في تقريره إلى شهادات سوريين يكنّون العداء لسوريا".

وأضاف "هناك عناصر من القاعدة قُتلت في أحداث مدينة حمص، لماذا يغضّ البعض النظر عن وجود القاعدة في سوريا".

وناشد الجعفري الأمم المتحدة قائلاً: "ساعدوا سوريا وفقاً لمبادئ القانون الدولي".

تقرير الأمم المتحدة

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، الجمعة، في تقريره إن قوات النظام السوري قامت بانتهاكات لحقوق الإنسان على أعلى مستوى، مضيفاً أن لديه مخاوف من أن قوات الحكومة السورية تقوم بعمليات إعدام تعسفية وسجن وتعذيب ضد المواطنين في مدينة حمص.

وقال مون أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة المؤلفة من 193 دولة: "وقع هجوم كبير على حمص بالأمس.. من الواضح أن الخسائر البشرية ضخمة، مازلنا نتلقى تقارير مروّعة عن عمليات إعدام دون محاكمة واعتقالات تعسفية وتعذيب".

تعقيب مندوب السعودية

ومن جانبه أكد مندوب السعودية في الأمم المتحدة، يحيى المعلمي، تعقيباً على تقرير بان كي مون، أن مجلس الأمن مطالب بأن يمارس دوره القانوني في سوريا، مشدداً على أن دول مجلس التعاون مستعدة لبذل أي جهد لإنقاذ الشعب السوري وأن "التاريخ سيحاسب من يتأخر عن نجدة ذلك الشعب".

أما مندوب مصر لدى الأمم المتحدة هشام بدر فقد أكد أن بلاده ترفض تسليح المعارضة السورية.