حوّل منزله لمعهد موسيقي.. محطات في حياة الموسيقار غازي علي

5,322 الموسيقار غازي علي 4 الموسيقار غازي علي

الموسيقار غازي عليتوفي اليوم (الثلاثاء)، الموسيقار غازي علي، عن عمر يناهز 84 عاماً، والذي يعد أحد رواد الموسيقى بالمملكة، فقد حوّل منزله ليصبح معهداً موسيقياً متكاملاً على مدار الـ 5 عقود الماضية.


النشأة والطفولة

وُلد غازي علي باجراد في المدينة المنورة عام 1937 م، وعاش بها طفولته بعد فقدانه لوالده صغيراً، وتلقّى تعليمه الابتدائي هناك ثم انتقل إلى المدرسة الإعدادية النموذجية بمدينة الملك سعود التعليمية في جدة.

بداياته الفنية
بداياته الفنية

وكانت بداية دراسة غازي علي للموسيقى في معهد الموسيقى العربية بالقاهرة عام 1960م، وتخرّج بعد دراسة متخصصة بالمعهد ومدرسته الثانوية استمرت حتى عام 1967م.

وعاد من رحلة دراسية استمرت 5 أعوام في بريطانيا عام 1975م، حيث عمل معلماً للموسيقى في "جمعية الثقافة والفنون" لمدة 3 أعوام في الفترة 1976 - 1979م، وفي الأعوام الأخيرة افتتح فصلاً دراسياً في منزله لتعليم هواة ومحبي الموسيقى أساسياتها.

الموسيقار غازي عليأعماله

غنى غازي علي ولحن العديد من الأغاني التي اشتهرت بالمملكة والخليج العربي، ومنها: "روابي قبا، وربوع المدينة، وشاربة من زمزم، والموعد المنسي، وأغنية وحشتني، وعلى البحرين، وسليمى ولو شفتها، ويا بديع الجمال، وسلمى يا ست الحلوين، وماشي على هوينه، ويوم نويتوا على السفر".

كما غنّى للمنتخب السعودي لكرة القدم أغنيته الشهيرة "يا جماهير الأخضر"، ولحّن للعديد من نجوم الطرب العربي، وأبرزهم: "وديع الصافي، وطلال مداح، وسميرة توفيق، وسعاد هاشم، وماهر العطار، وأسامة عبد الرحيم، ومحمد قنديل".

أعماله