وزير الإسكان: المواطن كان ينتظر القرض العقاري سابقاً 15 عاماً.. واحتجنا عامين لكي تقبل جهات التمويل جميع الشرائح

64,842 الحقيل 41 الحقيل

الحقيلقال وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد الحقيل إن من أهم المحاور التي ركز عليها ولي العهد الأمير محمد بن سلمان عند تكليفه وزيراً للإسكان هو تمكين الأسر السعودية، وأن يكون ذلك بتملك المنازل، وجعل ذلك التملك أسهل. 

وأوضح، خلال حديثه لبرنامج "بودكاست سقراط"، أن قطاع البناء والتشييد لا يستفيد منه الوطن كثيراً على مستوى ميزان المدفوعات، حيث يخرج من كل ريال ينفق فيه 60 هللة خارج البلد، لأن أغلب العمالة أجانب، إضافة إلى استيراد كثير من مواد البناء، وكان مطلوبا تفعيل دور القطاع الخاص، وأن يكون الإنتاج المحلي جزءا من هذه الحركة، مع الاستدامة. 

 وأضاف أن هناك 4 محاور كانت مطلوبة لبناء برنامج الإسكان لتحقيق طموح ولي العهد، وهي الطلب والعرض، والأنظمة والتشريعات الموجودة التي تحتاج لتطوير، وغير الموجودة وتحتاج إلى بناء، ثم شفافية القطاع وسهولة التعامل فيه. 

 وأشار الحقيل إلى أن التحديات تمثلت في أن العرض في مجال العقار كان يتلاءم سابقاً مع شريحة معينة في المجتمع، وفي الطلب كان هناك كثيرون لا يستطيعون الحصول على القروض مع الانتظار لـ 15 عاماً، وفي التشريعات كان التحدي في كيفية تفعيل اتحاد الملاك في حال السكن في شقة في عمارة سكنية، كما أن التملك كان ضعيفاً.    

 وبين أن مرحلة التغيير استغرقت سنتين تقريباً للتواصل مع جميع الجهات التمويلية وتقديم تحليل كامل لهم عن السوق والقدرة الشرائية، بهدف إخراجهم من الشريحة التي كانوا يستهدفونها فقط إلى كل الشرائح التي تعمل سواء في القطاع الحكومي، أو العسكري أو الخاص أو أصحاب الأعمال حتى في مؤسسات بسيطة، أو لمن يعمل سائق تاكسي، طالما أن له دخلاً.