إعدادات يجب تغييرها في جميع المتصفحات لحماية الخصوصية

2,967 إعدادات يجب تغييرها في جميع المتصفحات لحماية الخصوصية 0 إعدادات يجب تغييرها في جميع المتصفحات لحماية الخصوصية

إعدادات يجب تغييرها في جميع المتصفحات لحماية الخصوصيةأصبح معظم المستخدمين أكثر دراية بأهمية الأمان والخصوصية أثناء تصفح الإنترنت. ونظرًا لأن تطبيقات المتصفحات هي وسيلتنا الأساسية للوصول لمواقعنا المفضلة بمختلف أنواعها، فإنه من الواجب ضبط إعدادات الأمان والخصوصية في تلك المتصفحات على الفور.

وقد تسببت مشاكل مثل فضيحة كامبريدج أناليتيكا الخاصة بالفيسبوك بزيادة الوعي بأمور الأمان والخصوصية عمومًا. إلى جانب تسريبات ملفات فيسبوك الأخيرة والتي ألقت الضوء على أهمية الأمن الرقمي عمومًا.

وتتواجد عشرات المتصفحات المميزة، إلا أن معظمنا يميل لاستخدام متصفحات بعينها مثل جوجل كروم، وفايرفوكس، وسفاري، وإيدج. وبشكل عام فإن هذه المتصفحات تضم مميزات وخواص موجهة لزيادة الأمان والخصوصية.

إعدادات الأمان والخصوصية في المتصفحات

تعمل شركة جوجل في مجال الإعلانات بشكل رئيسي، ولذلك فإن غذائها الأهم هو البيانات والمعلومات. ولذلك فإن البعض لا يرى في متصفح جوجل كروم الخيار المثالي. لكنه من ناحية أخرى يضم مميزات وخواص قد تحسن من تجربته في هذا الشأن.

إلا أن هذه الخواص تعتمد أيضًا على تنصيب إضافات معينة. وهي التي تتوفر من خلال متجر كروم للإضافات. وتختلف الإضافات عن بعضها البعض ولذلك يجب عليك اختيار ما تريده منها. لكن أهم تلك الإضافات هي:

- Cookie Autodelete لمسح ملفات تعريف الارتباط تلقائيًا

- uBlock Origin لحجب الإعلانات الضارة

- Privacy Badger لحماية الخصوصية أثناء تصفح المواقع

- HTTPS Everywhere لتفعيل بروتوكول HTTPS الآمن في جميع المواقع

تأتي هذه الإضافات لإصدار الحاسب الشخصي حصرًا، وذلك لأن جوجل لا تدعم الإضافات لكروم على الهواتف الذكية. ويمكنك بدلًا من ذلك الاعتماد على متصفح DuckDuckGo وهو متصفح مبني على نواة كروم لكنه يحجب الإعلانات ويحافظ على الخصوصية بشكل افتراضي.

أما عن متصفح سفاري، والمتاح لهواتف آيفون ولوحيات آيباد وحواسيب ماك، فإنه يقوم بتفعيل خاصية منع التعقب بشكل افتراضي، وهو أمر طبيعي نظرًا لاهتمام آبل البالغ بالخصوصية. إلا أن البعض ينتقد هذا الوضع.

وخلال الإصدارات الأحدث من سفاري تمت إضافة مميزات وخواص أمنية جديدة، وهي التي تكون مفعلة بشكل افتراضي، منها خاصية منع التعقب والتي يمكن الوصول لإعداداتها من خلال الدخول للتفضيلات، ومن ثم الخصوصية.

ومن خلال نفس الإعدادات يمكن حجب تخزين ملفات الارتباط بشكل كامل، إلا أن هذا قد يؤثر سلبًا على تجربة الاستخدام. ولحماية إضافية يمكن تثبيت إضافات AdBlock Plus و Ghostery من متجر آب ستور.

المتصفحات الأكثر أمانًا

ومن ناحية أخرى فإن متصفح مايكروسوفت إيدج، والمبني على نواة كروم في الأساس، يقدم مميزات مدمجة لمنع التعقب والتي تتواجد ضمن خواص الخصوصية ضمن الإعدادات. ويظل المتصفح قادرًا على احتواء الإضافات هو الآخر.

إلا أن متصفح فايرفوكس هو الأفضل من حيث مميزات الأمان والخصوصية بشكل عام، وهذا طبقًا لآراء المختصين كذلك. وذلك حيث إن المتصفح يقوم بتفعيل إعدادات الحماية بشكل افتراضي دون تدخل من المستخدم، مع إمكانية تنصيبه كافة الإضافات اللازمة سواء على الحاسب الشخصي أو على الهواتف الذكية.

اقرأ أيضًا: فايرفوكس يضيف دعم الملء التلقائي لكلمة المرور عبر أندرويد

يقدم متصفح Brave أيضًا أداءًا مميزًا فيما يخص الحماية والخصوصية. كما أنها يتيح حجب كافة الإعدادات وكافة المتعقبات وكافة ملفات تعريف الارتباط من الأطراف الخارجية، مع وجود VPN مدمج في بعض إصداراته. ويمكن اعتباره بديلًا مثاليًا لكروم إن كنت لا تحب واجهة استخدام فايرفوكس.