ذهب ليعالج ابنه في أمريكا فأصبح بطلاً رياضياً وحقق الذهب.. اليامي يروي تفاصيل القصة

 المواطن محمد الياميروى المواطن محمد اليامي قصة تحقيقه الميدالية الذهبية في لعبة "الجوجيتسو" القتالية، التي حصل عليها مؤخراً في الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال اليامي، في حديثه لـ"أخبار 24"، إنه تم تشخيص أحد أبنائه بمرض في الرئتين ويحتاج لزراعة رئة ولم يكن العلاج متوفراً، الأمر الذي استدعى إرسالنا عبر برنامج علاجي إلى أمريكا.

وأضاف اليامي: "خلال تلقي ابني العلاج مررت بضغوطات، خصوصا أن أبنائي الآخرين لم يسافروا معنا؛ فحاولت إشغال نفسي بإحدى الرياضات التي سبق وأن مارستها على الأراضي السعودية بشكل بسيط في أحد أندية المنطقة الشرقية".

وبيّن أنه خلال تواجده في أمريكا التحق بأحد المدربين الكبار في لعبة "الجوجيتسو" الذي دفعه للمشاركة في البطولة؛ وبالفعل شارك في البطولة وحقق الميدالية الذهبية.

وذكر اليامي أنه حاول المشاركة في البطولة تحت مظلة الاتحاد السعودي للعبة لكن لم يتم التجاوب معه، وقد سبق وأن ذهب إلى القنصلية السعودية وطلب منهم مخاطبة وزارة الرياضة واتحاد لعبة الجوجيتسو بالمملكة.

وأضاف أنه ظل ينتظر لفترة طويلة رد اتحاد اللعبة دون جدوى، ليتواصل بعدها مع أشخاص في اتحاد اللعبة الكويتي وطلبوا منه اللعب تحت مظلتهم كلاعب كويتي.

وأشار اليامي، خلال حديثه إلى أنه رغب في المشاركة تحت مظلة الاتحاد السعودي للعبة الجوجيتسو لكنه الأمر الذي لم يتحقق، مؤكدا أنه أصر على رفع علم المملكة خلال تتويجه باللقب.

الجدير ذكره أن لعبة "الجوجيستيو" هي لعبة دفاع عن النفس تعرف بـ"فن الليونة" وتعتمد على مجموعة من انماط الفنون القتالية اليابانية.

 المواطن محمد اليامي