محام: الألفاظ البذيئة بالملاعب تؤدي للسجن وناشر مقطع "الأستاذ الجامعي" مُعرّض أيضاً للعقوبة

110,013 جماهير الملاعب 1 جماهير الملاعب

جماهير الملاعبأكد المحامي سلطان المصلوخي، أن ترديد الإساءات أو الألفاظ البذيئة في أي مكان وتحت أي ظرف قد تُدخل صاحبها السجن، كما أن نشر مقاطع فيديو توثق تلك الإساءات عبر مواقع التواصل جريمة معلوماتية.

وقال المصلوخي إن منَ يرددون ألفاظاً بذيئة في الملاعب أثناء المباريات معرّضون لعقوبة السجن والغرامة، مبيناً أن حجة الانفعال والعصبية ليس مبرراً للإساءة، فمن لديه عذر فليجلس في بيته ويجنب الناس إساءته.

وأضاف في لقائه ببرنامج "الراصد" على قناة "الإخبارية"، أن قيام طالب المدرسة أو الجامعة بتصوير المعلم أو الأستاذ ونشر ذلك على مواقع التواصل الاجتماعي يعد أيضاً جريمة معلوماتية، ولكن يراعى في هذه الحالة صغر السن فتصبح عقوبة تعزيرية.

وأشار إلى أن الطالب الذي صوّر مقطع الأستاذ الجامعي الذي وجه إساءات لطلابه هو أيضاً مُدان وسيحاسب لنشره المقطع، فالصحيح أن يرسل الفيديو للجهات المختصة لا أن يقوم بنشره.