عبدالرحمن بن مساعد: ديواني الأول تأخر كثيراً.. وهذا سبب إصداره الآن

4,359  الأمير عبدالرحمن بن مساعد 3  الأمير عبدالرحمن بن مساعد

 الأمير عبدالرحمن بن مساعد قال الأمير عبدالرحمن بن مساعد إن القراءة والطباعة الورقية في تراجع، وإن ديوانه الأول الذي صدر قبل أيام تأخر كثيراً، لأنه أصبح في خارج السياق حالياً طباعة مثل هذه الأعمال، مؤكدا أن القراءة أصبح مفهومها مختلفاً وسادت القراءة الإلكترونية عبر المواقع.

وأوضح أن الطباعة الورقية تتجه للاندثار، ما ينعكس على الصحافة أيضاً، حتى في الأعداد والكميات، ففي معرض مثل معرض الكتاب يكون هناك زخم فتشتري الناس الكتب، أما باقي العام فالطباعة لم يعد لها ذلك الرواج، لأنه صار هناك بدائل مع ظهور التقنية.

وأضاف أن إصداره الديوان الآن خطوة متأخرة، حيث بدأ الكتابة في عام 1984م، أي منذ 37 عاماً، وكلما نوى إصدار الديوان حالت ظروف دونه، إلا أنه هذه السنة قرر فجأة أنه آن الأوان لإصداره؛ لرغبته في توثيق مرحلة مضت ليجعلها خلفه.

وبيّن أنه كان يشعر أن كتاباته السابقة تكبّله، وأنه قرر أن يفرج عنها، حتى يحس أنه أكثر انطلاقاً، مضيفا أن هذا الديوان الذي صدر بقصائده أصبح يدافع عن نفسه، ويتعرض لهجمات، وأنه يريد التفرغ للجديد من الأعمال.

وأشار إلى أن هناك 14 قصيدة أخرى ستُنشر على الموقع الإلكتروني الذي سيُدشن قريباً، منها قصيدة كتاب مجد بلادنا التي عُرضت في الجنادرية، وهي من أحب الأعمال إليه، وأنه اكتفي بـ 400 صفحة للكتاب، حتى يكون السعر مناسباً، كما أن الموقع سيتضمن أيضاً أمسيات وما يستجد من أعمال أدبية.