فتاة سعودية تخصصت في علم الأدلة الجنائية والبصمة الوراثية تروي قصتها

16,569 فتاة سعودية تخصصت في علم الأدلة الجنائية والبصمة الوراثية تروي قصتها 4 فتاة سعودية تخصصت في علم الأدلة الجنائية والبصمة الوراثية تروي قصتها

فتاة سعودية تخصصت في علم الأدلة الجنائية والبصمة الوراثية تروي قصتها روت فتاة سعودية قصة تخصصها في دراسة علم الأدلة الجنائية والبصمة الوراثية، وكيف استكملت دراستها الأكاديمية وحصلت على درجة الماجستير.  

وقالت الفتاة منال العصيمي وفقاً لـ"سبق"، إنها تستهوي الألغاز والقصص البوليسية منذ طفولتها وقررت في عام 2013 خوض التجربة العملية ودراسة علم الأدلة الجنائية، مبينةً أنها حصلت على ماجستير بصمة وراثية وأدلة جنائية بتقدير ممتاز مع مرتبة الشرف الأولى، وذلك بتحقيق العدل من خلال المادة الوراثية الموجودة في جسم الإنسان.  

وأضافت أنها استطاعت التفوق والنجاح في مجالها رغم تخوف الأهل والأقارب كونه جديداً بالنسبة لها، ومحتكراً على الرجال، لافتةً إلى أنها اختيرت لتكون المتحدثة الرسمية الأولى من المملكة بالمؤتمر العالمي الثاني للأدلة الجنائية، وحصلت على شهادات عدة في المجال الجنائي والشرعي، كما أنها عضو في الجمعية العربية لعلوم الأدلة الجنائية.  

ولفتت إلى النقاب لم يكن عائقاً بالنسبة لها في خوض التجربة العلمية والعملية في هذا المجال، موضحة أن العوائق غالباً ما تكون داخلية ونفسية فقط يبنيها الإنسان داخل عقله ويتصرف على أساسها.  

وأشارت إلى أن طموحها يكمن في الوصول إلى مستشارة في البصمة الوراثية، ناصحة كل مَن يرغب في دخول مجال الأدلة الجنائية بمراعاة الله سبحانه وتعالى في كل الأفعال، حيث إنه من الممكن اتهام بريء أو تبرئة متهم.