اكتشافات أثرية مذهلة حول العالم خلال أسبوع واحد

2,451 اكتشافات 0 اكتشافات

اكتشافاتشهد العالم على مدى الأسبوع الماضي حالة غير مسبوقة من الاكتشافات الأثرية، التي غيرت بعض المفاهيم السابقة، تم الكشف عنها في كل من الولايات المتحدة والسعودية والأردن.

من العصر الجليدي

أعلن علماء عن توصلهم لاكتشاف جديد في الولايات المتحدة، الخميس، تمثل بآثار أقدام بشرية محفوظة منذ آلاف السنين، عُثر عليها في متنزه وايت ساندس الوطني في ولاية نيو مكسيكو.

ويعود تاريخ هذه الأقدام إلى نحو 23000 عام مضت، أي إلى العصر الجليدي، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، وفي حال تم التدقيق في هذه النتائج، فإنها "ستجدد النقاش العلمي حول كيفية انتشار البشر لأول مرة عبر الأميركيتين".

ولعقود من الزمان، أكد العديد من علماء الآثار أن البشر انتشروا عبر أميركا الشمالية والجنوبية فقط في نهاية العصر الجليدي، وعثروا على أدوات يعود تاريخها إلى حوالي 13000 عام.

وتوفر الدراسة الحالية أساسا أكثر صلابة حول موعد وصول البشر إلى أميركا الشمالية، على الرغم من أنه كان من الممكن أن يكونوا قد وصلوا قبل ذلك، كما يقول المؤلفون.

جمال منحوتة في الصخر

توصل خبراء آثار إلى أن منحوتات جِمال اكتُشفت في السعودية قبل سنوات يتراوح عمرها بين 7000 و8000 سنة، مما يجعلها أقدم من أهرامات الجيزة وأحجار ستونهنغ الشهيرة.

وبحسب الدراسة الي نشرت في مجلة العلوم الأثرية، الأربعاء، فقد اعتقد الخبراء في البداية أن منحوتات الإبل عمرها نحو 2000 سنة، إلا أن استخدام الأشعة تحت الحمراء والإشعاع الحراري لقياس طاقة الفوتونات أظهر مفاجأة وهي أن تاريخها يعود إلى عصر ما قبل التاريخ (5200 إلى 5600 قبل الميلاد).

وأظهرت البحوث، التي أجراها فريق يضم 14 عالما أن المنحوتات يسبق تاريخها الأهرامات في الجيزة.

وكان يعتقد سابقا أن المنحوتات يعود تاريخها إلى 2000 عام، إلا أن الدراسة تظهر أن تاريخها يعود إلى أكثر من ذلك.

ورغم تضررها على مر السنين، إلا أن المنحوتات الواقعة في منطقة الجوف، وهي محافظة في شمال السعودية، لا تزال ظاهرة إلى اليوم.

سدوم

كشف العلماء مؤخرا عن مدينة سدوم التاريخية، والمعروفة في قصص التراث في الأديان بأنها كانت من قُرى قوم لوط، والتي تقوم مدينة تل الحمام في الأردن على أنقاضها.

وتوصل باحثون إلى أن مدينة تل الحمام الأثرية الواقعة في محافظة البلقاء في الأردن كانت قد تعرضت للتدمير قبل نحو 3600 عام، بسبب انفجار صخرة ضخمة قادمة من الفضاء، نجم عنها انفجار كبير وتسبب بتدمير المدينة كاملة.

ووفقا لمجلة "ساينتفيك ريبورت" العلمية، فقد خرقت تلك الصخرة الغلاف الجوي للأرض بسرعة 68 ألف كيلومتر في الساعة، وانفجرت مشكلة كرة نارية على ارتفاع 4 كيلومتر من سطح الكوكب، بشكل يتجاوز حدة انفجار قنبلة هيروشيما النووية بنحو 1000 مرة.