كويتي نجا من أحداث 11 سبتمبر يروي لحظات الرعب وكيف نجا من الهجمات

24,159 صالح الطراد 4 صالح الطراد

صالح الطرادروى الكويتي الذي نجا من أحداث 11 سبتمبر 2001، صالح الطراد، تفاصيل لحظات الرعب التي عاشها خلال الهجمات التي استهدفت عددًا من المباني الحيوية التجارية والعسكرية في الولايات المتحدة.

وقال، وفقًا لصحيفة "القبس" الكويتية، إنه انتقل إلى نيويورك بعد إنهاء دراسته عام 1999، حيث كان يستعد للعمل في أحد أكبر البنوك الاستثمارية هناك.

وأضاف أن اليوم الذي شهد الهجمات بدأ بشكل اعتيادي بالاجتماعات اليومية في البنك، الذي يقع مقره بالدور الـ28 بمبنى التجارة العالمي، ثم أحسوا باصطدام قوي في بعض أجزاء المبنى، وبدأ يلاحظ تصاعد الأدخنة من المبنى وتطاير بعض الأشخاص الذين قفزوا للهروب من النيران المشتعلة في الطوابق التي تعرضت للدمار.

وذكر أنه بعد الاصطدام الثاني في برج التجارة العالمي، بدأ الناجي الكويتي بمغادرة المكتب برفقة زملائه الأمريكيين من خلال الدرج، حيث استغرق الوصول إلى الأرض 20 دقيقة تقريبًا.

وقال إنه تمكن من طمأنه شقيقه ومقابلته بعد النزول من المبنى، ونجحا في الابتعاد عن موقع الخطر بمسافة كافية، ثم تلقى اتصالًا من السفارة الكويتية للاطمئنان عليه، خاصة أن هذا الوقت شهد تداولًا للمعلومات غير الدقيقة بشأن المصابين والقتلى وأعدادهم وجنسياتهم.