أطعمة ينصح بتناولها قبل وبعد لقاح كورونا وأخرى يجب تجنبها

38,823 لقاح كورونا 1 لقاح كورونا

لقاح كوروناتتدرج الأعراض التي يشعر بها الأشخاص، عقب حصولهم على لقاح كورونا المستجد (كوفيد-19)، من عدم الارتياح والتعب وألم الذراع إلى الحمى والقشعريرة أحيانًا، ورغم كون هذه الأعراض طبيعية، لأنها تدل على عمل الجهاز المناعي، فإنها تشعر البعض بالإزعاج.

وينصح الأطباء ببعض الطرق الطبيعية المعتمدة على التغذية للتخفيف من هذه الأعراض، فيوصون ببعض الأطعمة ويشيرون إلى تجنب بعض الأطعمة الأخرى، وفي هذا التقرير نتعرف على توصياتهم ونصائحهم في الأطعمة.

الحساء

يعد الحساء (الشوربة)، من الأطعمة المضادة للالتهابات في حالة كونه حساءً للدجاج أو معدًا مع الخضراوات كاللفت والبطاطس أو البروكلي، أو كونه حساءً للعدس.

الحساء

الخضراوات

تعتبر خضراوات كالسبانخ والكرنب واللفت، مفيدة جدًا في تناولها قبل وبعد اللقاح على أن يتم تناولها مطهية لتسهيل عميلة الامتصاص، والحصول على ما بها من نسب عالية من مضادات الأكسدة التي تساعد في مقاومة الالتهابات.

الخضراوات

الثوم والبصل

يعد الثوم والبصل من العناصر الغنية بالمعززات الحيوية التي تساعد في تغذية البكتريا النافعة في الأمعاء والتي تقوي المناعة.

الثوم

أطعمة متنوعة

يدخل ضمن الأطعمة التي ينصح بتناولها؛ الشاي الأخضر الذي يحمي الخلايا من التلف، والكركم والتوت اللذان يعدان من الأطعمة المضادة للالتهاب، كما ينصح بتناول أسماك السالمون التي تقلل الالتهاب.

الشاي الأخضر

مأكولات تساعد على النوم

تعد الأطعمة الغنية بالألياف من أكثر الأطعمة التي تساعد على النوم والذي بدوره يساعد الجهاز المناعي على العمل بأقصى قدراته، وهو ما يجب تناوله قبل اللقاح، وتعتبر الفواكه والخضراوات من أهم هذه الأطعمة.

الفواكه والخضراوات

استبدال المأكولات المصنعة بأخرى طبيعية

يمكن للمأكولات المصنعة التي تحتوي على معدلات مرتفعة من الدهون أو السكر أو الصوديوم أن تثير الالتهابات، والتي يؤدي استمرارها وتحولها لعرض مزمن إلى إضعاف الجهاز المناعي.

المأكولات المصنعة

نصائح

استقبلت مراكز الرقابة ومكافحة الأمراض في الولايات المتحدة CDC تقارير حول إصابة بعض الحاصلين على اللقاحات بالإغماء، إلا أن هذا النوع من الإغماء يعود غالبا للشعور بالقلق والتوتر وليس بسبب اللقاح نفسه، كما يكون في أحيان أخرى بسبب انخفاض مستوى السكر في الدَم، ووجدت المؤسسة الأمريكية أن تناول وجبة خفيفة مصحوبة بمشروب يمكن أن يحول دون الإغماء.

بعد الحصول على اللقاح المضاد لكورونا، يعاني البعض من الغثيان كعرض جانبي، ومن الأفضل الاستعداد لهذا الاحتمال بشراء مواد غذائية مناسبة يمكن هضمها بسهولة مثل الموز والبطاطس وشوربة الخضراوات، وينصح الموقع بتجنب الأغذية الثقيلة مثل الأطباق الغنية بالجبن أو الكريمة والطعام المقلي واللحوم والحلويات.