في اليوم العالمي للعمل الإنساني.. كيف استطاع مركز الملك سلمان تقديم العون للمحتاجين حول العالم؟

3,636 كيف استطاع مركز الملك سلمان تقديم العون للمحتاجين حول العالم 1 كيف استطاع مركز الملك سلمان تقديم العون للمحتاجين حول العالم

كيف استطاع مركز الملك سلمان تقديم العون للمحتاجين حول العالمفي 19 أغسطس من كل عام، يُحتفى عالميًا بالعمل الإنساني والقائمين عليه، وخُصص هذا العام للاحتفاء بالتضامن والعمل الإنساني من أجل المناخ، لما تتسبب به حالة الطوارئ المناخية في فوضى على نطاق لا يمكن التحكم فيه.

وفي هذا التقرير نستعرض أبرز الأعمال التي قام بها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، في تقديم العون لمن احتاجوه خارج المملكة، احتفاءً بدوره في العمل الإنساني ودور القائمين عليه.

التأسيس

أصدر خادم الحرمين الشريفين، في عام 2015، أمراً ملكياً بتأسيس مركز الملك سلمان الخيري، انطلاقا من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف، التي توجب إغاثة الملهوف ومساعدة المحتاج والمحافظة على حياة الإنسان وكرامته، وامتدادًا للدور الإنساني للمملكة ورسالتها في هذا المجال.

ونصّ الأمر الملكي على أن المركز سيكون مخصصًا للإغاثة والأعمال الإنسانية، في المجتمعات من الكوارث؛ بهدف مساعدتها ورفع معاناتها لتعيش حياة كريمة.

الميزانية

وأشار خادم الحرمين في كلمته التأسيسية إلى أن هذا المركز ستُخصص له ميزانية مليار ريال لأعماله الإنسانية والإغاثية، إضافة لمليار ريال أخرى خُصصت استجابة للاحتياجات الإنسانية والإغاثية للشعب اليمني.


أرقام وإحصائيات

وبحسب الإحصائيات التي نشرها موقع مركز الملك سلمان الإغاثي الإلكتروني، فإن عدد المشروعات حتى نهاية يوليو 2021 قد بلغ 1705 مشاريع، مع 144 شريكًا، وبتكلفة إجمالية وصلت إلى ما يقارب 5 مليارات ونصف مليار ريال، في 69 دولة.

وبلغ عدد مشروعات الأمن الغذائي حوالي 607 مشروعات، و497 مشروعًا صحيًا، و51 مشروعا لدعم وتنسيق العمليات الإنسانية، إضافة لـ176 مشروعًا للإيواء والمواد الغذائية، علاوة على مشاريع أخرى في مجالات المياه والتعليم والتغذية وغيرها.

مشروعات الأمن الغذائي مشروعات نوعية

ويأتي "المشروع السعودي لنزع الألغام في اليمن" ضمن البرنامج الإنساني الثاني الذي ينفذه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، نتيجة انتشار كميات كبيرة من الألغام أودت بحياة الآلاف من الأطفال والنساء والشيوخ وتسببت في إعاقات دائمة، في وقت تنحسر فيه القدرة العلاجية والتأهيلية في المنشآت الصحية، وبلغ ما تم نزعه من ألغام منذ انطلاق المشروع نحو 200 ألف لغم.

ومن البرامج الإنسانية النوعية التي يقدمها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالنزاع المسلح في اليمن"، وانتفع منه منذ تشغيله عام 2017م، 530 مستفيدا مباشراً من الأطفال، إلى جانب 60 ألف مستفيد غير مباشر من أولياء أمور الأطفال.

مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين والمتأثرين بالنزاع المسلح في اليمن"أبرز المستفيدين

تُعد أبرز الدول المستفيدة من مشاريع مركز الملك سلمان الإغاثي هي اليمن بواقع 613 مشروعا، وسوريا 244 مشروعًا، وباكستان 136 مشروعًا، وفلسطين بواقع 102 مشروع، والصومال 65 مشروعًا، إضافة إلى عشرات الدول الأخرى في قارات العالم المختلفة.

أبرز المستفيدينأحدث ما تم تقديمه

وكان أحدث أنشطة المركز ما قدمته عيادات المركز أمس (الأربعاء)، لـ409 مرضى في مخيم الزعتري للاجئين السوريين بالأردن، في مختلف التخصصات من الأطفال والبالغين مع صرف الأدوية اللازمة لهم.

 أنشطة المركز