بينها زلزال هايتي .. أعنف الزلازل التي ضربَت العالم

8,955 زلازل 0 زلازل

زلازلضربَ زلزال قوته 7.2 درجة على مقياس ريختر، أول أمس (السبت)، دولة هايتي الواقعة في البحر الكاريبي بأمريكا الشمالية، ما أدى إلى مقتَل 1297 شخصاً إضافةً إلى مئات المفقودين وتضرر مئات المنازل والكنائس والمحلات.

وأعاد هذا الزلزال المدمر لأذهان العالم، حوادِث مماثلة لزلازل عنيفة ضربَت مناطق متفرقة من الكرة الأرضية، نستعرض أبرزها في هذا التقرير:

زلزال تشيلي – 1960

ضربَ زلزال شدته 9.5 درجة على مقياس ريختر، تشيلي، في 22 مايو 1960، وخلف ما يراوح بين (2000 و5000) قتيِل، وتسبب في تشريد الملايين، كما أدى إلى حدوث تسونامي في اليابان ولاية هاواي والفلبين نتج عنه مقتَل أكثر من مائتين، وهو أقوى زلزال سجل على الإطلاق، حيث أشارت تقارير إلى أنه استمر 10 دقائق.

زلزال تشيلي

زلزال الصين – 1976

أدى زلزالان عنيفان بلغت شدتهما 7.8 و7.1 ريختر إلى تدمير مدينة تانغشان الصينية في 28 يوليو 1976م، وأسفر الزلزال حسب أقل التقديرات عن مقتَل 240 ألف شخص، من أصل مليون نسمة هم إجمالي عدد سكان المدينة في ذلك الحين.

زلزال إندونيسيا – 2004

وهو أشهر زلزال ضربَ الكرة الأرضية في الألفية الثالثة، وقد بلغت قوته 9.2 درجة على مقياس ريختر، وأسفر الزلزال الذي هز جزيرة سومطرة الإندونيسية في 26 ديسمبر 2004 والتسونامي اللاحق له عن مقتَل ما يزيد على 226 ألف شخص وتشريد نحو 1.7 مليون شخص.

زلزال اندونيسيا

زلزال كشمير – 2005

ومن بين الزلازل القوية أيضًا، ذلك الذي ضربَ شمال باكستان ومنطقة كشمير المتنازع عليها بين باكستان والهند في 8 أكتوبر 2005، ما أدوى بحياة 73 ألف شخص فضلاً عن تشريد الملايين.

زلزال جزيرة جاوة الإندونيسية - 2006

مرة جديدة يضرِب زلزال عنيف إندونيسيا، ففي 27 مايو 2006، لقي 5700 شخص مصرعهم وتدمرت مدينة يوغياكارتا والمناطق المحيطة بها، بعدما حدثت هزة أرضية شدتها 6.2 ريختر في جزيرة جاوة الإندونيسية.

زلزال الصين – 2008

خلّفت هزّة أرضية بقوة 7.8 درجة على مقياس ريختر، 87 ألف قتيِل ومفقود و370 ألف جريح، في مقاطعة سيتشوان بجنوب غرب الصين، وذلك في 12 مايو 2008.

زلزال الصين

زلزال هايتي – 2010

تعد هايتي أحد البلدان التي تعرضت لعدة زلازل مدمرة، وأشهرها ذلك الذي وقع في 12 يناير 2010، حيث بلغت قوته 7.0 درجات بمقياس ريختر، وأسفر عن مقتَل 230 ألف شخص في العاصمة بورت أو برنس وتوابعها.

زلزال هايتي

زلزال اليابان – 2011

تسبب الزلزال، الذي ضربَ جزيرة هونشو اليابانية في 11 مارس 2011، بقوة 9.0 درجات على مقياس ريختر، والعواصف البحرية الناتجة عنه في مصـرع قرابة 16 ألف شخص، وتسبب في أكبر كارثة نووية في العالم منذ تشيرنوبيل عام 1986م.

زلزال نيبال – 2015

بلغت قوة ذلك الزلزال الذي ضربَ نيبال 7.8 درجة على مقياس ريختر، ما تسبب في خسائر فادحة على مستوى الأرواح والممتلكات، حيث تُوفي 8 آلاف شخص، وشُرد مئات الآلاف، وانهارت 98% من المباني في بعض أنحاء نيبال.

زلزال نيبال

زلزال الإكوادور – 2016

كان الزلزال الذي ضربَ ساحل الإكوادور عنيفاً لدرجة تسببه في مقتَل 650 شخصاً وإصابة 16 ألفاً آخرين وتدمير 7 آلاف مبنى، إذ بلغت شدته 7.8 ريختر.

زلزال إيران – 2017

شهدت الحدود الإيرانية العراقية، في 12 نوفمبر 2017، زلزالاً عنيفاً بلغت قوته 7.3 ريختر، ما أدى إلى مصـرع أزيد من 400 شخص وإصابة 7 آلاف، وشعر سكان دول الخليج بهذا الزلزال نظراً لشدته.

زلزال ايران

زلزال هايتي - 2021

وهو أحدث حلقة من سلسلة الزلازال العنيفة التي عرفتها البشرية، خلال العقود الماضية، حيث خلف 1297 قتيلاً على الأقل إضافةً إلى مئات المصابين وتهدم مئات المباني، وكان مركز الزلزال على مسافة حوالي 12 كيلو مترا من مدينة سانت لويس جنوبي هايتي بحسب هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية.

زلزال هايتي